لقاء يبحث سبل إنجاح المشروع الثقافي بمحافظة معان

أكد مشاركون في لقاء نظمه ملتقى معان الثقافي بالتعاون مع لجنة العلاقات العامة لمعان مدينة للثقافة الأردنية 2011، أهمية إنجاح المشروع الثقافي والحفاظ على الإرث الحضاري والثقافي في المحافظة.

وقال النائب خالد زاهر الفناطسة إن ما تتمتع به محافظة معان من إرث حضاري وثقافي يجب الحفاظ عليه، واستغلاله لتفعيل الحراك الثقافي في المحافظة التي تتمتع بمخزون ثقافي وحضاري كبير، مشيراً إلى أن السيرة التاريخية الهامة للمحافظة باعتبارها محط انطلاق جيوش الثورة العربية الكبرى تتطلب إن تكون مركزا ثقافيا هاما.

من جانبه بين النائب د.عبد الله البزايعة ضرورة توفير الأجواء المناسبة لإنجاح مختلف الفعاليات الثقافية بالمحافظة تزامنا مع إعلانها مدينة للثقافة الأردنية، مبدياً استعداد نواب المحافظة لدعم مختلف الفعاليات الثقافية التي ستشهدها المحافظة.

وقال مدير ثقافة معان يوسف الشمري إن المحافظة ستشهد العديد من البرامج الثقافية المتنوعة، ما يتطلب تكاتف الجهود من قبل الجميع لإنجاح هذه الفعاليات.

واستعرض الرئيس التنفيذي لمعان مدينة الثقافة الأردنية المهندس أحمد النوافلة الأنشطة الثقافية المتنوعة التي ستشهدها المحافظة، داعيا إلى ضرورة تفعيل دور مختلف القطاعات من أجل إنجاحها.
ولفت رئيس ملتقى معان الثقافي هارون ال خطاب إلى أهمية الحرص على إيجاد منتج ثقافي متنوع يعمل على أبراز الجانب الحضاري والتاريخ المادي واللامادي التي تزخر به المحافظة، موضحاً أن فعاليات مدينة الثقافة الأردنية في معان ستعمل على تعزيز الإنتاج الثقافي لدى أبناء المحافظة ومساعدتهم في ترويجه، مبديا استعداد ملتقى معان الثقافي بالمشاركة في مختلف الأنشطة.
وأكدت المهندسة مها العودات رئيس فرع الاتحاد النسائي الأردني دور المرأة في الحراك الثقافي بالمحافظة، مستعرضة استعداد الفعاليات النسائية للتعاون فيها من أجل تدعيم تعزيز هذا الحراك وإنجاحه.

(28/4/2011)

("الرأي")