"ثقافية الأردنية" تحتفي بمعان مدينة الثقافة الأردنية

نظمت الدائرة الثقافية في الجامعة الأردنية بحضور د.عادل الطويسي رئيس الجامعة، يوما ثقافيا احتفاء بمدينة معان مدينة الثقافة الأردنية لعام 2011.

تحدث في الجلسة وزير الدولة الأسبق موسى المعاني قائلاً إن معان مبتدأ السطر الأردني وهي الصفحة الأغلى من دفتر الوطن، متابعاً في الجلسة التي أدارها د.ماهر مبيضين حديثه بتقديم لمحة تاريخية عن المدينة، وأشار إلى الوثائق العثمانية التي تضم تشكيل مجالس إدارية ومجالس بلدية.
من جانبه تحدث الخبير في بناء خطوط السكك الحديدي د.أحمد التلهوني عن مؤسسة الخط الحديدي الحجازي الأردني الذي يربط مدينة عمان بدمشق وقد كان سابقا يربط المدينة المنورة بدمشق، وقد أنشأ هذا الخط الحديدي على يد العثمانيين في عهد عبد الحميد الثاني، مشيراً إلى أهمية مؤسسة سكة حديد العقبة نظرا لأهمية الفوسفات كمصدر أساسي من مصادر الدخل القومي للمملكة، مؤكداَ ضرورة إيجاد وسيلة نقل اقتصادية وذات طاقة عالية، ولهذا باشرت الجهات المختصة في المملكة بإنشاء خط حديدي يربط مناطق تعدين الفوسفات جنوب المملكة بميناء العقبة حيث بدأ العمل بتقوية جزء الخط الحديدي الحجازي، وفي عام 1982 تم ربط مناجم الفوسفات في وادي الأبيض بالخط الحديدي عند تفرع الحسا وبطول (22كم) ليصبح الطول الإجمالي للخط (293.341كم).

وشارك د.نجيب أبو كركي أستاذ الجيوفيزياء وعلم الزلازل في الجامعة الأردنية بعرض لانهيارات البحر الميت وآثارها المستقبلية على المباني والمشاريع الاستثمارية في منطقة البحر الميت ودعا إلى ضرورة التنبه على مثل هذه الفجوات والانهيارات التي تشكل خطرا على المواطنين والمشاريع القائمة في المنطقة.

وفي جانب الأدب والثقافة قدم محمد علي ذياب ورقة بعنوان "الحياة الثقافية في لواء الشوبك" وذكر عددا من الشعراء والأدباء والكتاب الذين كان لهم بصمتهم الأدبية الواضحة في الساحة الأدبية الأردنية أمثال: مصطفى الخشمان، باسل الرفايعة، أحمد عبد الله شقيرات والقاصة جواهر الرفايعة.

اختتمت فعاليات اليوم الثقافي بقصائد شعرية للشاعر أحمد البحري تغنى فيها بمدينة معان.

(3/5/2011)

("الرأي")