أمسية للشاعر جريس سماوي في معان

نظم ملتقى معان الثقافي وضمن فعاليات معان مدينة الثقافة الأردنية للعام 2011 أمسية ثقافية لأمين عام وزارة الثقافة الشاعر جريس سماوي بحضور عدد كبير من المهتمين والمثقفين من أبناء المدينة في قاعة غرفة تجارة معان .

قدم الشاعر سماوي العديد من القصائد التي اتسمت بجملة من الخصائص التي ترقى إلى صفاء المعنى والبناء التي تغوص في الوجدان الذاتي والجمعي بصدق وحرارة وإحساس نبيل، وهي تتمتع بقوة المعنى لأطياف إنسانية معبرة في هندسة من الكلمات التي تفيض بلوحات جمالية مبتكرة.

وألقى الشاعر سماوي مجموعة من القصائد الوطنية والوجدانية والتي تتحدث عن قضايا الناس وواقعهم وتنحاز إلى البيئة الأردنية المحملة بالدفء والحنين إلى الإنسان البسيط، كما قدم قصيدة الانتفاضة، ومنها:  "الطوابين صارت مصانعنا، والدخان الخرافي يصعد، نحو السماوات مثل ابتهال المساء، الجميلات عدن من الحقل، غادرن تين البساتين، ودعنها ، وجلبن السلال وعبأنها بالحجارة والأغنيات، الصغار أتوا مثل نهر الضياء، أتوا من جميع الجهات، شغب رائع يملأ الطرقات، الممرات تكتظ بالشدو، ثم ملائكة أشقياء، تمر وتتلو صلاة الحجارة، تركض خلف جنود يفرون، هذا ضجيج بهيج يلاحق جيشا، وصغار يدوسون زهو البساطير والأرض في نشوة تبتهل".

(26/6/2011)

(هارون آل خطاب – "الرأي")