جامعة الحسين تدعم "مدينة الثقافة"

أسهمت جامعة الحسين بن طلال في دعم واستدامة مشروع معان مدينة الثقافة الأردنية للعام 2011 في عدد من المجالات، كما شكلت الجامعة ذراعاً مهماً لإنجاح أنشطة المدينة وفعالياتها.

وأوضح رئيس الجامعة د.طه الخميس العبادي أن الجامعة استضافت ودعمت 34 نشاطاً وفاعلية، حيث وفرت مرافقها الرئيسية من قاعات ومسارح ومدرجات للكثير من أنشطة المدينة الثقافية.

وقال العبادي إن الجامعة تسهم بشكل جاد وفاعل في اللجان المتعددة التي تنظم عمل المدينة الثقافية من خلال العاملين في الجامعة من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية، مضيفاً أنّها دعمت منذ البداية اللجنة التي أعدت ملف ترشيح معان للجنة الوطنية العليا لاختيار المدن الثقافية من خلال تزويدها بالمعلومات والبيانات حول البنية التحتية الموجودة في الجامعة وإتاحتها أمام فعليات المدينة، وقال إنّ وجود جامعة الحسين بحرميها الرئيسي والفرعي في وسط المدينة الذي يضم مبنى كلية التمريض الأثر الكبير في زيادة تنافسية معان واختيارها مدينة الثقافة الأردنية.

وأضاف العبادي أن الجامعة تتعاون مع لجان المدينة الثقافية في الجوانب العلمية حيث تضمنت أجندة المدينة تنظيم مؤتمرين علميين: الأول تم تنظيمه تحت عنوان "مؤتمر العلوم التربوية والتحولات العالمية المعاصرة" بمشاركة 30 باحثاً، و"مؤتمر المكتبيين الأردنيين" المتوقع تنظيمه في شهر تشرين الثاني 2011، وفي الإطار العلمي قال العبادي إنّ الجامعة تتعاون مع مدينة الثقافة ووزارة الثقافة في دعم جمع وتوثيق التراث الثقافي في محافظة معان من خلال دعم جهود الباحثين والمؤسسات المحلية، وكذلك دعم الجامعة في إنشاء وحدة تكنولوجية متخصصة في مجالات جمع وتوثيق التراث الثقافي.

وأضاف العبادي أن مراكز الجامعة وكلياتها تتعاون مع مدينة الثقافة في مجموعة أخرى من المشاريع الثقافية والتنموية، ذاكراً من بينها مشروع إنتاج خمسة أفلام وثائقية من خلال وحدة الإنتاج التلفزيوني في مركز الدراسات وتنمية المجتمع، شارحاً أنّ هذه الأفلام تتناول موضوعات متخصصة في التاريخ الثقافي لمدينة معان وجوارها، وتسهم في توثيق هذا التاريخ والتعريف به، إضافةً إلى موضوعات تنموية أخرى.

ونوه العبادي إلى الدور تقوم به إذاعة الجامعة "إذاعة صوت الجنوب" التي وضعت خطة موسعة منذ بدء فعاليات المدينة بالتركيز على المضمون الإعلامي الثقافي، وذلك من خلال التغطية الإعلامية اليومية والفورية لأنشطة المدينة الثقافية وسلسلة المبادرات والبرامج والترويج الذي تنفذه للتعريف بالمدينة الثقافية وبث أنشطتها وتخصيص نشرة إخبارية ثقافية خاصة بهذه المناسبة.
يذكر أن مشروع تدريب الهيئات الثقافية الذي تتبناه الجامعة يعد الأول من نوعه في المدن الثقافية، ويستهدف رؤساء وأعضاء الهيئات الإدارية في الهيئات الثقافية والعاملين فيها إضافة إلى الناشطين في حقول العمل الثقافي والتنموي ومن المتوقع أن يستفيد منه نحو 150متدرباً، سوف يحصلون على تدريب مكثف في موضوعات متخصصة يقدمها أكاديميون وخبراء في شؤون الإدارة الثقافية من الجامعة وخارجها.

(7/9/2011)

(إبراهيم السواعير – "الرأي")