فعاليات ثقافية منوعة ضمن "معان مدينة الثقافة الأردنية 2011"

يتواصل في محافظة معان وباديتها، خلال شهر أيلول 2011، الحراك الثقافي في إطار احتفالية معان مدينة الثقافة الأردنية للعام 2011.

وأعلنت اللجنة العليا للاحتفالية فعاليات شهر أيلول 2011، التي تضمنت مجموعة من المعارض التراثية والأدبية، والعروض المسرحية والدرامية، والأمسيات الشعرية والفلكلورية، التي تنظمها العديد من الفرق المسرحية والفلكلورية المحلية الأردنية، إلى جانب مجموعة من شعراء الوطن.

وقال رئيس المكتب التنفيذي لمعان مدينة الثقافة، رئيس لجنة بلدية معان الكبرى، المهندس أحمد النوافلة إن هذه الفعاليات تأتي استمرارا للفعاليات الثقافية والفنية والتراثية التي تشهدها مناطق المحافظة بمناسبة تتويجها مدينة للثقافة الأردنية، مضيفاً أن المحافظة ستشهد، كذلك، المزيد من الأنشطة الثقافية والأدبية والحوارية وورش العمل والمسابقات المختلفة من خلال استضافة عدد من أصحاب الفكر والرأي والمعرفة، مشيرا إلى أن البرنامج يتضمن كذلك فعاليات متنوعة تستهدف ذوي الاحتياجات الخاصة. واعتبر أن هذه الفعاليات ستكون ذات رسالة توعوية هادفة وبناءة تسهم في بناء فكر ثقافي لدى المواطنين وتثري الواقع الثقافي في المحافظة.

تتضمن الفعاليات كذلك محاضرات حول إنجازات الهاشميين في الأردن، وأنشطة ثقافية ومعارض موجهة للأطفال وبخاصة مكتبة الأطفال المتنقلة والمخيم الإبداعي الثاني في البترا وورش عمل أخرى تستهدف الشباب لتوعيتهم بأهمية الآثار وطرق المحافظة عليها.

من جهته أكد مدير ثقافة محافظة معان يوسف الشمري أهمية هذه الاحتفالية في خلق واقع ثقافي جديد في محافظة معان، معتبرا أن مناطق المحافظة تعيش حراكا ثقافيا غنيا منذ انطلاق فعاليات معان مدينة الثقافة.

وثمن الشمري التفاعل الكبير الذي تبديه وزارة الثقافة مع الحراك الثقافي في المحافظة ما يؤكد حرص الوزارة على استدامة هذا الحراك واستمراره لخلق بيئة ثقافية جديدة في المحافظة تعزز الأهمية الثقافية والتاريخية للمحافظة عبر العصور.

(12/9/2011)

(قاسم الخطيب وموسى خليفات – "الدستور")