وزير الثقافة يتفقد سير العمل في مركز معان الثقافي

تفقد وزير الثقافة جريس سماوي، سير العمل في مركز معان الثقافي، واطلع على مراحل الإنجاز في المشروع الذي تنفذ وزارة الثقافة، وتقدر تكلفته الإجمالية بثمانية ملايين دينار.

والتقى سماوي، بحضور مدير ثقافة معان يوسف الشمري، وفريق فني من مديرية الأبنية الحكومية، المقاول المنفذ للمشروع، واستمع إلى شرح عن مراحل تقدم المشروع، وبعض العقبات التي تعترض إنجاز المشروع، وفق الخطة الزمنية المقترحة.

وأكد سماوي حرص الوزارة على أهمية إنجاز المشروع والانتهاء من تنفيذه قبل نهاية العام 2011، وقبل انتهاء فعاليات معان مدينة الثقافة، مبينا أن الوزارة تسعى إلى تنظيم عدد من الفعاليات الاحتفالية الخاصة بالمدينة في المركز الجديد حال الانتهاء من تنفيذه.

وقال سماوي إن الوزارة ستبحث، مع مجلس الوزارة، الأمور المتعلقة بالمركز كافة، وستعمل على تذليل كافة العقبات، بما يسرع في إنجاز المشروع في الوقت المحدد، مؤكدا أهمية المركز في التأسيس لحراك ثقافي دائم في المحافظة.

وعدّ سماوي أن المركز يشكل صرحا ثقافيا مهما في المحافظة، وسيسهم إلى جانب الفعاليات الثقافية فيها في تعزيز المسيرة الثقافية في المحافظة وخلق واقع ثقافي جديد يجسد الأهمية التاريخية للمحافظة الموروث والتنوع الثقافي والأدبي فيها.

وترأس سماوي، في قاعة بلدية معان، اجتماعا للجنة العليا لمعان مدينة الثقافة 2011، بحضور مدير المكتب التنفيذي للمدينة المهندس أحمد النوافلة، ومنسق المكتب أحمد أبو صالح، ومدير ثقافة معان وأعضاء اللجنة، حيث جرى استعراض وإقرار الأنشطة والفعاليات الثقافية المقررة خلال شهر أيلول 2011. وتم خلال الاجتماع الموافقة على المباشرة في تنفيذ مجموعة من المشاريع الثقافية في المحافظة.

بدوره ثمن مدير ثقافة معان يوسف الشمري دور وزارة الثقافة في تدعيم الحراك الثقافي في محافظة معان، معتبرا أن التجربة الثقافية في المحافظة شهدت تطورا كبيرا منذ إطلاق فعاليات معان الثقافية. وقدر الشمري الدعم المستمر الذي تقدمه المؤسسات الاجتماعية والاقتصادية في القطاعين العام والخاص في محافظة معان للهيئات والأنشطة الثقافية في المحافظة.

(15/9/2011)

(قاسم الخطيب وموسى خليفات – "الدستور")