مغناة الثورة العربية الكبرى.. لوحات مشهدية مُشرعة على قضايا الوطن والأمة

تتكئ مغناة الثورة العربية الكبرى التي ستستهل عروضها الاحتفال بمئوية الثورة العربية الكبرى خلال الشهر المقبل، على قصائد الشاعر الكبير حيدر محمود.
ويقول الشاعر حيدر محمود لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) إن كلمات المغناة التي سيؤديها ما يزيد عن مئة وخمسين شخصا من الفنانين والتقنيين الأردنيين، تحتفي بمنجز الثورة العربية الكبرى خلال مئة عام، ويجرى فيها تقديم رؤى وأفكار إنسانية تؤشر على مسيرة الشريف حسين بن علي الذي تسكن روحه جنبات المسجد الأقصى المبارك، وهي تحرس أرواح شهداء الجيش العربي الأردني الذين سقطوا وهم يقاتلون ببسالة على أسوار مدينة القدس دفاعا عن المسجد الأقصى.
وأضاف محمود إلى أن المغناة مهداة إلى مقام جلالة الملك عبدالله الثاني السامي بمناسبة احتفالات الوطن بالأعياد الوطنية وعيد الاستقلال وعيد الجيش وعيد الثورة العربية الكبرى، وهي تتوجه إلى الجيش العربي الذي هو امتداد لجيش الثورة العربية الكبرى، مثلما تتوجه إلى أمهات الشهداء اللواتي قدّمن للوطن قوافل من الشهداء الأبرار أسمى أنواع التضحية والقدرة على العطاء والبذل تجاه الوطن.
وأشار إلى أن المغناة تحكي في فصول منها عن الهاشميين وعلاقتهم التاريخية مع القدس ووصاية الهاشميين الأوفياء على المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها، حيث حرص الهاشميون وما زالوا على تأدية هذه الأمانة بكل مسؤولية يشهد لها العالم أجمع.
واعتبر أن المغناة التي حملت رايات الهاشميين تسرد جوانب تاريخية ومعاصرة في تطور ونشأة الأردن، مثلما تعاين أبرز المحطات في مسيرة الثورة العربية الكبرى ورموزها والمبادئ التي انطلقت من أجلها مثل الوحدة والنهضة العربية، فضلا عن التحرر والانعتاق من الظلم والهيمنة والتسلط.
وقال المشرف العام على احتفالية الثورة العربية الكبرى محمد أبو سماقة إن المغناة التي كتب كلماتها الشاعر حيدر محمود تؤسس لمرحلة جديدة من الإنتاج الفني الذي يعنى بالمسرح الغنائي، كما جرى الاعتناء بأن تكون المغناة مشهدية مسرحية غنائية عبر توظيف أدوات السينوغرافيا بالمسرح والتركيز على مضامين العمل من خلال تحويل القصيدة أو الكلمة إلى أغنيات.
وأضاف أن المغناة تضم أربع لوحات مشهدية رئيسية، وفي كل لوحة حكاية عن مضامين لحقبة ومنجز في مسيرة الثورة العربية الكبرى لتمتزج معا في نسج إبداعي متكامل مكونة المغناة في قالب إنتاجي ضخم يجمع بين الإبهار الجمالي والأبعاد الدرامية في خطاب وطني مشرع على قضايا الأمة.
وأشار أبو سماقة أن المغناة التي وضع ألحانها وليد الهشيم والدكتور أيمن عبدالله يشارك فيها نخبة من أبرز الفنانين الأردنيين اللامعين في هذا الحقل الإبداعي من بينهم: عاكف نجم، أمل الدباس، ليندا حجازي، أمل شبلي، غادة عباسي ثمين حداد، نداء شرارة، رامي شفيق، أحمد عبندة ويزن الصباغ.
واعتبر مخرج العمل الفنان المسرحي فراس المصري المغناة واحدة من أبرز الأعمال الفنية التي قدمها عبر مسيرته الفنية الطويلة بالمسرح، خاصة وأنه اختار أسلوبية احتفالية تتكئ على موروث أردني ينطوي على ظواهر ودلالات عميقة جرى فيه توظّيف مفردات من اللغة المسرحية من كلمات وأزياء وألحان وديكورات تؤشر على قيمة ومعنى الفداء الوطن وعطاء قيادته الهاشمية المتواصل في سبيل رفعة وازدهار الوطن والأمة العربية.

(بترا)

16/5/2016