الطويسي يؤكد دور الهيئات الثقافية الفاعلة في إغناء المشهد الثقافي

أكد وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي على أهمية ودور الهيئات الثقافية الفاعلة في إغناء المشهد الثقافي في المملكة من خلال الأنشطة والفعاليات التي تقيمها، مشيرا إلى وجود هيئات ثقافية معروفة لها دور كبير في التواصل المباشر، وتؤثر بشكل كبير من خلال أنشطها في المجتمع.
وقال خلال لقائه عدد من الهيئات الثقافية في محافظة البلقاء في مقر الوزارة الخميس الماضي أنه يجب تحفيز الهيئات الثقافية بحيث تكون فاعلة في الحراك الثقافي في المحافظات لا سيما مع وجود أكثر 600 هيئة ثقافية في المملكة، وتفعيلها بالشكل المطلوب من خلال الأنشطة، موضحا أنه سيكون هناك إعادة نظر آلية دعم الهيئات الثقافية التي لا تعمل ولا تقدم أي منتج ثقافي وتأخذ من حصة الهيئات الثقافية الفاعلة وتحل محلها، وأنه سيتم توجيه الدعم إلى من يعمل بنشاط على الساحة الثقافية ويقوم بالفعل الثقافي الحقيقي.
وبيّن الدكتور الطويسي في أول لقاء له مع الهيئات ثقافية من خارج العاصمة، أنه سيقوم خلال الأسابيع المقبلة بجولات ميدانية لكل المحافظات للاطلاع على الواقع الثقافي في الأطراف للوقوف على سبل تحفيز هذه الهيئات والتأكيد على دور المنتج الثقافي مهما كان نوعه.
وأشار إلى أن جلالة الملك يؤكد بشكل دائم على ضرورة توزيع مكتسبات التنمية، مبينا أن التنمية الثقافية هي الإطار العام لهذه التنمية، والعمل الثقافي يأتي ضمن هذه المكتسبات التي يحتاجها الإنسان، وإذا أردنا إقناعه بهذه المكتسبات فيجب علينا أن نسلك طريق الثقافة التي تعمل على توجيه الرأي العام وتوجيه المجتمع.
وتحدّث مدير ثقافة البلقاء جلال أبو طالب عن واقع المشهد الثقافي في محافظة البلقاء وعدد الهيئات الثقافية والنشاطات التي تقوم بها، مشيرا إلى أهمية إقامة مركز ثقافي في المحافظة لتنشيط الحركة الثقافية ويكون مكان لإقامة الفعاليات والأنشطة المختلفة في ظل وجود 40 هيئة ثقافية في المحافظة لا تتوفر لها البنية التحتية المناسبة كي تمارس دورها الثقافي والتنويري.
كما تحدث منسق الهيئات الثقافية في المحافظة موسى الحياري عن الصعوبات المادية التي تواجه الهيئات الثقافية، مؤكدا ضرورة زيادة الدعم المقدم لهذه الهيئات لتمكينها من زيادة نشاطاتها.

وشارك في اللقاء: منتدى البقعة الثقافي، ومنتدى الوسطية، وجمعية تنمية الديمقراطية، وجمعية الفن التشكيلي، ونادي السلط لتكنولوجيا المعلومات، ومنتدى زي الثقافي، وتجمع أبناء السلط.

رياض أبو زايدة، (بترا)

11/6/2016