بعثة أردنية إلى "شيفيلد للفيلم الوثائقي" و"ادنبرة السينمائي الدولي"

يقوم المجلس البريطاني الأردني والهيئة الملكية الأردنية للأفلام بتنظيم بعثة أردنية لصانعي الأفلام، بممثلين اثنين من المجلس الثقافي البريطاني وممثلين اثنين من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، إلى اثنين من المهرجانات الهامة في المملكة المتحدة: مهرجان شيفيلد للفيلم الوثائقي (10 – 16 حزيران2016 ) ومهرجان ادنبرة السينمائي الدولي (16 – 19 حزيران 2016). يأتي هذا كجزء من برنامج تبادل أيام شيفيلد في عمّان، والذي يتم إدارته بالتشارك بين المجلس الثقافي البريطاني والهيئة الملكية الأردنية للأفلام.
سيُعطي برنامج التبادل هذا للبعثة فرصة تقديم أفلامهم والمشاركة في اجتماعات فردية مع مستشارين في صناعة الأفلام، الذين سيقدمون لهم ملاحظات بشأن مشاريعهم ونصائح حول مقابلة صانعي القرار، وكما سيكون لهم الأولوية لإجراء اجتماعات الطاولة المستديرة مع صانعي القرار والمشترين.
هذا وسيقوم المُبتعثون الأردنيون باختيار بعض الأفلام المعروضة في مهرجان شيفيلد للفيلم الوثائقي ليتم عرضها خلال الدورة الرابعة من "أيام مهرجان شيفيلد في عمّان"، وهو لقاء سنوي يستقطب عدداً متزايداً من محبي الأفلام الوثائقية.
هذه السنة، تعاون المجلس الثقافي البريطاني والهيئة الملكية الأردنية للأفلام مع المعهد الاسكتلندي للأفلام لإنتاج مجموعة من أربعة أفلام وثائقية قصيرة تعرف الآن باسم "قصص الأردن" وهي من عمل مجموعة من الشباب في مدينة السلط. يُعدّ برنامج القصص تابعاً للمجلس الثقافي البريطاني وقد تم إطلاقه  قبل عدة سنوات بالتعاون مع المعهد الاسكتلندي للأفلام وشمل عدداً من البلدان مثل ليبيا وفلسطين. سيتم توزيع الأفلام الوثائقية الأربعة - التي عُرضت كجزء من "أيام مهرجان شيفيلد في عمّان 2016"- على مهرجانات عالمية للأفلام الوثائقية من قبل المعهد الاسكتلندي للأفلام.
في مهرجان ادنبرة السينمائي الدولي، سيتم تنظيم  فعاليتين من الأردن مُصمّمتين خصيصاً للترويج لصناعة الأفلام الأردنية كجزء من المهرجان في 18 حزيران 2016. ستشمل  الفعاليات عرضاً حصرياً لثلاثة أفلام إبداعية من قصص الأردن.
يهدف المجلس الثقافي البريطاني للترويج للتبادل والتعاون بين الهيئة الملكية الأردنية للأفلام  وبعض المؤسسات الرائدة في صناعة الأفلام الوثائقية في المملكة المتحدة، بالإضافة إلى تقديم فرص لصانعي الأفلام المحليين لتجربة الثقافة والإبداع البريطاني.

(الدستور)

14/6/2016