انخفاض نسبة القرصنة في الأردن

انخفضت نسبة قرصنة البرمجيات في الأردن لعامي 2014-2015 إلى نسبة 56% بموجب تقرير اتحاد برامج الحاسوب التجارية (BSA) والذي صدر قبل أيام، حيث بيّن التقرير انخفاض نسبة القرصنة بنقطة واحدة عن العام 2013. وقد جاء الأردن في المرتبة الخامسة بين الدول العربية حيث تصدرت دولة الإمارات العربية المتحدة المجموعة بنسبة 34%، تلتها قطر 48%، والسعودية 49% والبحرين 54%. ومن الجدير بالذكر أن نسبة القرصنة في المملكة كانت 87% عند البدء بإنفاذ قانون حق المؤلف والحقوق المجاورة عام 2000.

ويُعزى سبب الانخفاض إلى الإجراءات التي تتخذها المملكة في حماية حق المؤلف والحقوق المجاورة والتدابير التي تتخذها دائرة المكتبة الوطنية بشكل خاص في هذا المجال. حيث تقوم الدائرة بتنفيذ جولات تفتيشية دورية على المحلات التي تتداول المصنفات المحمية ومنها برامج الحاسوب، وفي حالة وجود مخالفة تقوم بمصادرة المواد والأدوات المخالفة وتحويلها مع المخالفين إلى المحكمة المختصة، وقد قامت الدائرة بتحويل (120) قضية خلال النصف الأول من هذا العام، وبمجموع يتجاوز الخمسة آلاف وسبعمائة قضية منذ بدء إنفاذ قانون حماية حق المؤلف والحقوق المجاورة. بالإضافة إلى ورشات العمل التي تعقدها الدائرة بالتعاون مع المنظمة العالمية للملكية الفكرية (الوايبو) للتعرف على المستجدات العالمية في مجال حماية حق المؤلف، والتي تشكل جزءً من التوعية. إضافة إلى التعاون ما بين الجهات ذات العلاقة لإنفاذ قانون حماية حق المؤلف وأهمها مديرية البحث الجنائي/ قسم الملكية الفكرية، ودائرة الجمارك وهيئة الإعلام. وبموجب التقرير فقد بلغت خسائر هذا القطاع من عمليات القرصنة (34) مليون دولار حيث انخفضت بمقدار مليون دولار عن العام الماضي.