فتحي البس: "عمّان الدولي للكتاب 2016" سيكـون غـنـيــا ومتـنـوعــا وتـنـويـريــا

قال رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين فتحي البس إن معرض عمّان الدولي للكتاب 2016، الذي سيعقد بين الثامن والعشرين من أيلول المقبل ولغاية الحادي عشر من تشرين أول التالي، هو أحد حدثين ثقافيين لهما بعد عربي ودولي يقامان في الأردن، إضافة إلى مهرجان جرش للثقافة والفنون، الذي يحظى برعاية فائقة وبميزانيات مناسبة.
وبيّـن البس، في حديث خاص لـ"الدستور"، أن اتحاد الناشرين يقيم معرض عمان الدولي للكتاب على أساس التطوع، لإيمان أعضاء الاتحاد أن الأردن يجب أن يكون معرضه موازيا في الأهمية لبقية المعارض العربية التي تخصص لها الدول ميزانيات ضخمة وجيشا من الموظفين المتفرغين، وتحظى برعاية ملوك ورؤساء تلك الدول، لأن معارض الكتب ينظر إليها على أنها مقياس للتطور الحضاري والثقافي... بينما يجهد الاتحاد ليحصل على مساندة ودعم ورعاية مؤسسات الدولة الرسمية والشعبية والثقافية والإعلامية بأهمية المعرض.
ولفت البس النظر إلى أن شخصية المعرض الثقافية سيتم اختيارها استنادا إلى معايير يتم دراستها الآن، وستوضع بشكل نهائي بالتشاور مع وزارة الثقافة وأمانة عمان ومؤسسات وروابط ثقافية تعمل بالشأن الثقافي، ولن يكون اختيارا يستند إلى معرفة أو علاقات شخصية، وسيطلب من كل المعنيين تقديم ترشيحاتهم للدراسة والاختيار.
وأضاف البس: أما ضيف الشرف، فهو إضافة جديدة تم نقاشها مع وزير الثقافة لأنها من أعمال السيادة، وتخضع لاتفاقات وزارة الثقافة مع الدول، وبعد أن يتم دراسة الحدث من كافة النواحي، سيتم توجيه الدعوة، وقد أبدى وزير الثقافة دعمه لهذه المبادرة من اتحاد الناشرين الأردنيين.
يذكر أن وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي كان قرر تشكيل لجنة استشارية عليا لمعرض عمان الدولي للكتاب السادس عشر، برئاسته، وعضوية أمين عمان السيد عقل بلتاجي، ورئيس اتحاد الناشرين الأردنيين فتحي البس، وذلك بالتشاور والاتفاق على دعم معرض عمان الدولي للكتاب 2016،
وكانت الهيئة الإدارية للاتحاد قد التقت تباعا بأمين عمان الكبرى ووزير الثقافة، حيث أكدا أن معرض عمان الدولي للكتاب حدث ثقافي أردني عربي ودولي يستحق الرعاية والدعم، ويظهر وجها حضاريا مشرقا للأردن. وتم الاتفاق على تشكيل لجان مشتركة تبحث في كافة التفاصيل الفنية والثقافية والإعلامية اللازمة لتكون هذه الدورة مميزة ومختلفة.
وبالنسبة للبرنامج الثقافي للمعرض بيّـن البس أن لجنة الثقافة والإعلام في اتحاد الناشرين، المنبثقة عن لجنة معرض عمان، لديها اقتراحات، وننتظر الانتهاء من نقاش البرنامج مع شركائنا، للإعلان عنه، لكن المؤكد أنه سيكون غنيا ومتنوعا وتنويريا. وأكد البس أن لجنة معرض عمان في اتحاد الناشرين تعمل بمهنية عالية، وستنقل كافة اقتراحاتها إلى اللجنة الاستشارية العليا بعد إقرارها من الهيئة الإدارية للاتحاد.
وقد جاء تشكيل اللجنة الاستشارية العليا للمعرض، بحسب رئيس الاتحاد، كخطوة هامة تعكس التعاون الوثيق بين مؤسسات الدولة الرسمية وممثل قطاع إنتاج الكتاب، اتحاد الناشرين، لتعزيز شعار أمّنا عمان تقرأ، وتعميمه ليكون الأردن يقرأ، لخلق مناخ ثقافي تنويري في ظل ما يحيط بأردننا العزيز من أخطار ظلامية الأفكار التي تهدد النسيج الاجتماعي، فنحن وشركاؤنا نؤمن أن الثقافة أداة مقاومة ناعمة وحقيقية وفاعلة ومؤثرة. لذلك أدعو كل مؤسسات المجتمع الأردني إلى دعم ومساندة معرض عمان الدولي للكتاب.

نضال برقان، (الدستور)

15/6/2016