عروض مسرحية وترفيهية لأطفال المحافظات في مركز هيا الثقافي

برعاية سمو الأميرة هيا بنت الحسين أطلق مركز هيا الثقافي بالتعاون مع تكية أم علي المبادرة الرمضانية الخيرية "الخير بسلتنا والعيد بلمتنا" وذلك للعام التاسع على التوالي. تُعنى المبادرة التي تجيء خلال شهر رمضان المبارك بأطفال الجمعيات الخيرية في المحافظات المختلفة وهي تنشر الفائدة وروح التآخي بينهم، كما تستهدف ما يزيد عن ألفين ومئتي طفل في مختلف المناطق والمحافظات لتقدم لهم برنامجاً من الأنشطة الفنية المتنوعة يتبعه إفطار رمضاني في جو عائلي مع كلا الفريقين. تهدف مبادرة "الخير بسلتنا والعيد بلمتنا" إلى إدخال البهجة والسرور إلى قلوب مئات الأطفال من مختلف الجمعيات الخيرية في المملكة في شهر رمضان المبارك من خلال مركز متنقل يجوب محافظات المملكة ومناطقها المختلفة ليقدم للأطفال ما يحمله من معرفة وترفيه وهدايا، كما سيتم تنظيم زيارات من محافظات عديدة إلى المركز للاستمتاع بكافة المرافق ومناطق الألعاب والبرامج الثقافية والفنية المختلفة التي يقدمها المركز. انطلقت المبادرة هذا العام من محافظة معان في جنوب الأردن حاملة معها مسرحية "السترة الخفية" و"فيروز فتاة الرمانة" لتعرضهما للأطفال أثناء التنقل بين المحافظات، بينما سيحظى الأطفال الذين سيزورون المركز بفرصة تجربة القبة الفلكية من خلال مشاهدة فيلم تعليمي ترفيهي، التي يليها مجموعة من المسابقات والألعاب الشعبية وصولاً إلى تناول وجبة إفطار مقدمة من تكية أم علي. يطمح مركز هيا الثقافي إلى ترسيخ أهمية الثقافة والفن في عقول أطفال الأردن إيماناً منه بأنهما من أهم العناصر التي تساهم في بناء وصقل شخصيات الأطفال مما يعني بناء مستقبل الأردن، وتعتبر هذه المبادرة احدى الوسائل التي يستخدمها المركز للوصول إلى أطفال المحافظات بهدف منحهم فرصاً متساوية والوصول إلى أكبر عدد منهم. ومن الجدير بالذكر أن تكية أم علي تقوم حالياً بإطعام أكثر من ثمانية عشر ألف أسرة معتمدة تقع تحت خط الفقر الغذائي في كافة محافظات المملكة، حيث تستلم هذه الأسر طرود شهرية تحتوي على مواد غذائية تفي بمتطلبات الأسرة الغذائية على مدار الشهر.

(الرأي)

16/6/2016