ركن للحرف والصناعات التقليدية والغذائية في مهرجان جرش

يفرد مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الجديدة الشهر المقبل، مساحة مهمّة لجمعيّات الحرف والصناعات التقليدية، لغايات التعريف بها وتسويقها لرواد المهرجان.
وغَدت الحرف اليدوية من ضمن ثوابت المهرجان، حيث حرصت قطاعات واسعة من زوار المهرجان على اقتناء العديد من هذه الحرف والمطرزات والمشغولات وآلات الموسيقى والعزف وغير ذلك من المنسوجات الأردنية التي يعود بها السياح إلى بلادهم وقد احتفظوا بها تذكاراً أردنيّاً مثل الشماغ والثوب والزي الأردنيّ بوجه عام.
ويضم جناح الحرف اليدويّة والصناعات التقليدية هذا العام في الكثير من النتاجات الفردية والجماعية التي تغطي أرجاء المملكة أغلبها من محافظة جرش، حيث تشرف جمعيّة جرش للحرف اليدوية بالتعاون مع المهرجان على الجناح .
والجمعيّات المشاركة هي: جرش للحرف اليدويّة، حرفيي السوق الحرفي، الشواهد التعاونيّة، غزة هاشم الخيريّة، سيدات جرش الخيريّة، سيدات مخيّم سوف الخيريّة، المعراض الخيريّة، سيّدات الجزّازة التعاونيّة، أم اللولو التعاونيّة (عجلون)، الحفاظ على التراث (كفرنجة)، البلسم الخيريّة، رواق جرش للإبداع الثقافي، رابطة جراسيا للفنون الجميلة، أصدقاء الآثار، وجراسيا الخيرية للسيدات.
يتجوّل حضور المهرجان وضيوفه من الأردنيين والعرب والأجانب بسوق غنيّ بالمنتجات الغذائيّة الجرشيّة، فيما يُعرف بـ(سوق خيرات جرش)، وهي سوق تُقام سنويّاً بالتعاون مع إدارة المهرجان، ويهدف إلى ترويج المنتوجات الغذائيّة التي تسهم في تأمين دخل جيّد لأصحاب هذه المنتجات التي غالباً ما تكون ضمن جمعيّات تسهم في اقتصاديات الأسرة الأردنيّة، عدا كونها منتجات مطلوبة نظراً لجودتها وقيمتها الغذائيّة وما تتميز به من ثقة المستهلكين.
تشارك في سوق خيرات جرش جمعيات: جملا التعاونيّة، والشواهد التعاونيّة، وسيّدات مخيّم سوف التعاونيّة، وسيّدات خشيبة التعاونيّة، وسيّدات الجزازة التعاونيّة، وشباب بلادي التعاونيّة، وريف جرش التعاونيّة للمتقاعدين العسكريين، وغزة هاشم التعاونيّة، وسيّدات المصطبة التعاونيّة، وكنز الأرض التعاونيّة، والسنديانة التعاونيّة، وأبو الهول التعاونيّة، وشمس الضياء التعاونيّة، والهداة التعاونيّة، ومنطقة جرش الزراعيّة التعاونيّة.
(بترا)

18/6/2016