الطويسي: بِدء العد التنازلي لافتتاح مركز إربد الثقافي

أكّد وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي بدء العد التنازلي لافتتاح مركز إربد الثقافي بعد نجاح جهود الوزارة في تجاوز عقبة إيصال التيار الكهربائي للمركز بالتعاون مع شركة كهرباء محافظة إربد، معربا عن شكره لإدارة الشركة على تجاوبها وتعاونها من أجل مصلحة المحافظة وأبنائها.
وقال في تصريح صحفي لـ(بترا) يوم السبت 18/6/2016 أنه جرى الاتفاق مع إدارة الشركة على تركيب محول رئيسي اليوم الأحد 19/6/2016 يخدم المركز ويحل مشكلة الكهرباء نهائيا، ما يتيح إمكانية فحص جميع التجهيزات الموجودة في قاعات ومسارح المركز، التي تتطلب وجود التيار الكهربائي المنتظم بصورة دائمة ليصار للبدء بالتشغيل التجريبي للأجهزة الفنية فيه، تمهيدا لوضع الآلية التي سيعمل بها بعد الوقوف على حالة التجهيزات الفنية ومدى ملاءمتها للأنشطة الثقافية.
وتوقّع الدكتور الطويسي بعد جولته التفقدية لمشروع المركز  يوم الخميس 16/6/2016 بحضور الجهات ذات العلاقة أن يكون افتتاح المركز بعد الانتهاء من عملية الاستلام النهائية التي ستبدأ في غضون شهر بعد عشر سنوات من العمل الإنشائي و"التأخير غير المبرر"، مشيراً أنه سيقوم بزيارة المركز كل أسبوعين للوقوف على جاهزيته والتأكد من انتهاء العمل بشكل كامل وبيان مدى جاهزيته للبدء بتشغيله مباشرة .

وقال "إن التعثر والتأخير في هذا المشروع الحيوي والهام في شمال المملكة غير مقبول بعد اليوم، وآن الأوان لهذا التعثر أن ينتهي لا أن يبقى نموذجا للعلاقة بين القطاع العام والقطاع الخاص"، موضحاً أن العمل الدؤوب من سمة الأردنيين جميعا الذين تعودوا على احترام وتقديس قيم العمل والإنجاز وكانوا على الدوام مثالا في الالتزام والعطاء.
وأعرب وزير الثقافة عن شكره لجامعة العلوم والتكنولوجيا على وفائها بما التزمت به وتأثيث المركز، وتسليم هذا الأثاث في الموعد المحدد، مشيدا بدورها كمؤسسة تعليمية رائدة على مستوى الوطن، ومساهمتها بتحقيق التنمية الثقافية.
ولفت إلى دور البنية التحتية في تفعيل وتنشيط الحراك الثقافي، وأن هذا المركز سيكون فضاء ثقافياً يخدم شمال المملكة ومنبراً للمشروعات التنويرية الهادفة إلى مجابهة الغلو والتطرف بأدوات ثقافية وفكرية، داعيا مختلف البلديات في المملكة إلى رعاية وإدارة الفعل الثقافي بالتعاون مع الوزارة من خلال إنشاء وحدة أو قسم خاص في البلدية معني بمتابعة الشأن الثقافي لإنجاح مشروعات الوزارة ومنها مشروع مدينة الثقافة الأردنية.
وأبدى استعداد الوزارة لتقديم يد العون في مجال التدريب من خلال كوادرها، والهيئات الثقافية المنتشرة في المملكة.

يُشار أن مركز إربد الثقافي هو أحد مخرجات إربد مدينة الثقافة الأردنية 2007، وبدئ العمل به في العام ذاته، خدمة للوسط الثقافي في المحافظة التي تضم الآن ما يقارب 90 هيئة ثقافية.

 

رياض أبو زايدة، (بترا)

19/6/2016