إجراءات ومتابعات وزارة الثقافة في مجال حقوق الإنسان

أعلن المنسق الحكومي لحقوق الإنسان باسل الطراونة عن مجموعة الإجراءات والمتابعات التي اتخذتها وزارة الثقافة خلال الستة أشهر الماضية ضمن التقرير الدوري الشامل الثالث حيال تعزيز وتطوير منظومة حقوق الإنسان.

وقال الطراونة لـ(بترا) أنه وبعد صدور التقرير الحكومي الثاني لحقوق الإنسان العام الماضي ومتابعة الحكومة وحرصها على تطوير وتعزيز حالة حقوق الإنسان، قامت بالعديد من الإجراءات والمتابعات والجهود الحثيثة لتحقيق هذا الهدف السامي والتي من ضمنها نشر هذه التقارير النوعية لجميع الوزارات والهيئات لاطلاع الرأي العام المحلي والدولي وتوضيح مدى التقدم المحرز على صعيد منظومة حقوق الانسان.

وأوضح أن الوزارة عملت على رفع سوية الوعي وإغناء المعارف من خلال برامج متخصصة، حيث تضمنت مشروعات وأنشطة متعددة منها: الإصدارات والنشر، والمؤتمرات والندوات والمحاضرات، وقد تم التركيز فيها على الظواهر المجتمعية السلبية كالتطرف والعنف، والحوار وقبول الآخر، والوئام بين الأديان، والتنوع الثقافي الإنساني، والشفافية، والحوكمة الرشيدة وغيرها.

وأضاف أنه في هذا الإطار قد تم الانتهاء من مشروع مكتبة الأسرة الأردنية (الدورة التاسعة لعام 2015) وقد صدر عن هذه الدورة 50 عنوانًا بواقع 170 ألف نسخة، يباع كتاب الكبار بـ 35 قرشًا، وكتاب الأطفال بـ 25 قرشًا، كما أصدرت الوزارة 40 عنوانًا من إصدارات مدينة الثقافة الأردنية لعام 2015 بواقع 40 ألف نسخة تباع بسعر رمزي، فضلا عن إصدارات الوزارة الأخرى من الكتب والدوريات سواء للكبار أم للأطفال.

وبين الطراونة انه في مجال توفير فرص التدريب والتأهيل في المجال الإبداعي، فقد عملت الوزارة على الاستمرار في برنامج تدريب المواهب الشابة والأطفال في مركز (مهنا الدرّة) و(مركز الأميرة سلمى للطفولة) لتدريب فنون الرسم والخزف والموسيقى، وتُعدّ رعاية الإبداع والمبدعين والمواهب من سياسات الوزارة، وجزء رئيس من مهامها تجاه الشباب والأطفال.

وفيما يخص المحافظة على التراث الوطني، ورفع سوية الذائقة الفنية لدى المواطن أكد أنه تم إقامة مهرجان الأردن المسرحي، ومهرجان مسرح الشباب، ومهرجان مسرح الطفل، ومهرجان الخالدية للشعر الشعبي والنبطي، ومهرجان السامر للتراث والفنون، ومهرجان الفيلم الأردني، إضافة إلى دعم مهرجانات البادية الأردنية: الشمالية والوسطى والجنوبية.

وفي مجال رعاية الأطفال، أوضح أن الوزارة مستمرة في تنفيذ برنامج الطفل المتضمن: مكتبة الطفل المتنقلة، نشر كتب الأطفال، وإصدار مجلة (وسام)، وبرلمان الطفل الأردني، تدريب الأطفال على الفنون التشكيلية، بالإضافة إلى إقامة العديد من الفعاليات والأنشطة الترفيهية والتعليمية كالعروض المسرحية، ومسرح الدمى، وإلقاء المحاضرات، وورش العمل، وتشجيعهم على الإبداع، وتنمية المواهب، كما قامت الوزارة أيضا بتفعيل كوخ المعرفة الخاص بتنمية مواهب الأطفال، وتوفير كتب خاصة بهم، وستقوم الوزارة في هذا العام الحالي بإعادة إحياء مسرح الطفل.

ونوه أنه تم توسيع مكتسبات التنمية الثقافية على مستوى الوطن من خلال استكمال مشروعات البنية التحتية الثقافية في العاصمة والمحافظات ومنها متحف الحياة البرلمانية، كما تم الانتهاء من مركز إربد الثقافي، وكذلك الانتهاء من عملية المرحلة الأولى لشراء مركز الحسن الثقافي في الكرك، كما تم أيضا البدء بتنفيذ مشروع (غابة الإبداع) الذي يأتي مساهمة من الوزارة بتكريم المبدعين الأردنيين.

وذكر الطراونة أن الوزارة تعمل على تعزيز برنامج دعم الهيئات والجمعيات الثقافية والفرق الفنية ودعم المشروعات حيث يتضمن هذا البرنامج رعاية مؤسسات المجتمع المدني الثقافية، وتقديم الدعم المالي لاستمرار مساهمتها في الحياة الثقافية، ودعم فعالياتها الثقافية وأنشطتها في مناطق المملكة كافة، وتكريم المبدعين الأردنيين أفرادًا ومؤسسات ممن اسهموا بخدمة المجتمع الأردني ثقافيًا وإنسانيًا ومنحهم الجوائز.

(بترا)