صُنّاع أفلام أردنيون شباب يشاركون بمهرجان أدنبرة السينمائي

احتفى مهرجان إدنبرة السينمائي الدولي السبعون الذي أنهى فعالياته مؤخرا، بعرض ثلاثة من الأفلام الوثائقية الأردنية التي أنجزها صناع أفلام شباب ضمن أسلوبية السينما المستقلة، التي تم إنتاجها خلال ورشة عمل "قصص الأردن" .

وعقدت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام والمجلس الثقافي البريطاني بالتعاون مع المعهد الاسكتلندي للأفلام الوثائقية جلستين حول صناعة الأفلام الأردنية الوثائقية القصيرة ضمن المهرجان، حيث تناولت الجلسة الأولى كيفية منح الأفراد الصوت للتعبير عن أنفسهم من خلال أفلام وثائقية إبداعية، وذلك بمشاركة اثنين من صناع الأفلام الأردنيين الذين أوضحوا أهمية الأفلام الوثائقية القصيرة كشكل من أشكال الفنون والفرص التي تخلقها لصناع الأفلام.
وتحدث أربعة من صناع الأفلام الأردنيين الشباب عن تجربتهم في تلقي المعرفة بهذا الصنف من الإبداع وعلى الفرص الإنتاجية المشتركة بين الأردن والمملكة المتحدة، حيث تباحث جورج داود، مدير عام الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، والمنتجان البريطانيان جورجينا باجيت (فيلم "ملكات سوريا") وروبرت لويد (فيلم "ذيب") حول سبل نجاح الشراكات والتعاون بين الأردن والمملكة المتحدة.
كما تطرقت الجلسة الثانية حول برامج بناء القدرات في الهيئة في تنفيذ برنامج القصص الرائد والذي يتضمن ورشات عمل حول صناعة الأفلام الوثائقية الإبداعية بالشراكة مع المعهد الاسكتلندي للأفلام الوثائقية.
يُشار أنه تم إنتاج مجموعة متنوعة من الأفلام الأردنية الوثائقية القصيرة، خلال ورشة عمل "قصص الأردن"، وذلك بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني الذي يسعى إلى ربط صناع الأفلام الأردنيين مع مهتمين أجانب وإيجاد العديد من فرص التبادل الثقافي.

(بترا)
21/6/2016