انطلاق مهرجان شبيب في 7 تموز

قالت رئيسة اللجنة التنفيذية العليا لمهرجان شبيب للثقافة والفنون بدور عبدالإله أنّ دورة المهرجان لهذا العام تشارك الوطن احتفالاته بمئوية الثورة العربية الكبرى، تحت عنوان(النهضة وديعة الشباب).
وأضافت في مؤتمر صحفي عقدته أمس أنّ الفعاليات التي تنطلق في الفترة من 7 -9 تموز المقبل برعاية سمو الأميرة سناء عاصم، ستكون من غير تذاكر، مؤكّدةً أنّ المهرجان في دورته الثانية والعشرين سيظلّ عند حسن ظنّ جمهوره بها كلّ عام.
وأعلنت أنّ يوم الافتتاح سيكون في السابعة من مساء الخميس 7/7 على مسرح المدرج الروماني في الساحة الهاشميّة بمشاركة لفرقة موسيقات قوات الدرك، ووصلات طربية للفنان الأردني أحمد الوهيبي بمشاركة فرقة صخرة للتراث الأردني، بالإضافة إلى قراءات شعرية لعبدالقادر الحنيطي وفايزة النعيمي والشاعر العراقي بشير الغزالي، ووصلات للفنانة السورية أماني الحلبي.
كما يشارك في السابعة من مساء الجمعة 8/7 على المسرح ذاته الفنانون رأفت فؤاد، وفادي فؤاد، وسهى بدر، وفرحان بركات، بالإضافة إلى مشاركة الفنان عمر السقار بمصاحبة فرقة المغير راحوب (العرس الأردني).
أما اليوم الثالث والأخير 9/7 فسيكون في مركز زها الثقافي بخلدا بعنوان (شبيب زها) مشتملاً على عدد من المسرحيات الهادفة للأطفال، والمسابقات، وفقرات الرسم على الوجوه.
وقالت بدور إنّ الترتيبات للاحتفال بمئوية الثورة العربية الكبرى بدأت مبكراً وبرؤية لتستلهم روح النهضة ورسالتها التي تجسدها هذه المناسبة الوطنية والقومية. وتحدثت بدور عن المهرجان الذي تتولاه جمعية شبيب، وهو من أوائل المهرجانات المحلية التي استطاعت أن تصنع حضوراً عربياً يحظى بالثقة والحرص على المشاركة فيه، بجعل الترفيه الراقي جزءا من المسؤولية الاجتماعية التي يتحملها القطاع الخاص والمجتمع المدني.
وقالت: إن المهرجان انطلق أساسا بهدف أن يكون جهداً تطوعياً من المجتمع المدني، للمشاركة في حمل الرسالة الهاشمية بجوهره الإنساني والوجداني، لتكون شعلة متجددة في وجدان الأجيال الناشئة. ولأجل ذلك كانت رسالة مهرجان شبيب ووظيفته ومازالت رعاية المواهب الأردنية الشابة ومنحها الفرصة لكي تبدع وتشارك في بناء مملكة الشباب، وإدامة واستقرار هذا الوطن المظلل بالعزّ والإنجاز الهاشمي.
وقالت رئيسة اللجنة العليا للمهرجان إن الدخول العام المجاني للفعاليات التي ستجري على مسرح المدرج الروماني وفي مركز زها الثقافي "مهرجان الطفل"، يستهدف توسيع آفاق الفرح والمشاركة الشعبية في أعياد النهضة التي تعزز الزهو بما حققته القيادة الهاشمية لهذا الوطن من أمن واستقرار وكرامة وإنسانية، تجسّد على أرض الواقع رسالة الثورة العربية الكبرى في النهضة المتجددة. كما أعربت بدور عن تقديرها لجميع داعمي المهرجان.

إبراهيم السواعير، (الرأي)

27/6/2016