"الثقافة" تُكرم مخرجين ومنتجين أردنيين

كرّم وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي، خلال مأدبة إفطار أقامتها نقابة الفنانين الأردنيين مساء الاثنين 27/6/2016، عددا من المخرجين الأردنيين، إضافة إلى عدد من المؤسسات المنتجة لعدد من الأعمال الدرامية الأردنية.
وقال الدكتور الطويسي: إننا سعداء بالانطلاقة الجديدة للدراما الأردنية عبر الشاشات الفضائية المعروفة في المنطقة وخاصة في موسم رمضان الحالي، مضيفا إن الدراما الأردنية بدأت تأخذ مكانتها الصحيحة.
وأشاد بِدور الأشخاص والمؤسسات المُكرّمة في هذه الانطلاقة التي ساهم بها أناس ينتمون إلى مهنتهم وإلى بلدهم. وأعرب عن شكره للنقابة التي تقوم على خدمة قطاع مهم في المملكة، ولا سيما في ظل التحديات التي تواجهها على الصعيد المالي ورعاية الفنانين ولكنها كانت على الدوام قادرة على تحويل هذه التحديات إلى فرص. وأشار إلى أننا بحاجة اليوم إلى دور الفنون في درء الهجمة البربرية التي تتعرض لها هذه الأمة من قبل أصحاب الفكر المتطرف وما نتج عنه من إرهاب، مبينا أن الفن له رسالة والرسالة التي يتبناها الفن تصل إلى الجمهور في أسرع وقت ولهذا لا بد من استثمار الفنون بكافة أشكالها سواء المسرح أو الدراما أو الأغنية الملتزمة أو الفن التشكيلي وغيره من الفنون، لأن الفن يهدئ النفوس ويرتقي بالذائقة الإنسانية ويغسل النفوس من الكراهية .
وقال نقيب الفنانين الأردنيين ساري الأسعد: إن 2016 كانت سنة الدراما الأردنية بلا منازع، وكل المحطات العربية كانت تبث أعمالا فنية أردنية، ما يعني أن هناك تميزا واضحا وعلينا استغلال هذه الفرصة والبناء على هذا الإنجاز.
ودعا المعنيين بالشأن الإعلامي محليا إلى المساهمة في إيصال رسالة الأردن عبر الدراما، موضحا أن الصورة هي الأساس وصاحبة الحضور في المشهد الثقافي. والمكرمون هم: المخرج برجس العمراني، والمخرج محمد العوالي، والمخرج إياد الخزوز، والمخرج محمد لطفي، والمنتج عصام حجاوي، والمركز العربي للإنتاج الإعلامي، ومدير التلفزيون الأردني محمد الرقاد، والمدير التنفيذي لمهرجان جرش ومدير المركز الثقافي الملكي محمد أبو سماقة، ومدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون محمد الطراونة، ورئيس مجلس إدارة الراي رمضان الرواشدة.

(بترا)

28/6/2016