توقيع مذكرة تفاهم للتعاون الثقافي بين الأردن والفلبين

وقّعت في وزارة الثقافة يوم الاثنين 27/6/2016، مُذكرة تفاهم للتعاون الثقافي بين حكومة المملكة الأردنية الهاشمية وحكومة جمهورية الفلبين.
ووقّع المذكرة وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي وسفيرة الفلبين لدى المملكة جونيفيرما هليوم.
وأكد الدكتور الطويسي عمق العلاقات التاريخية مع جمهورية الفلبين التي أسس لها جلالة المغفور له الملك الحسين بن طلال، واستمرت بفضل جهود الملك عبدالله الثاني، متمنيا أن تكون هذه المذكرة بداية طيبة لعلاقات ثقافية أكثر عمقا وديمومة لا سيما وأن المذكرة هي الأولى بين الأردن والفلبين.
وقال "إننا نؤمن أن العلاقات الثقافية هي الأكثر رسوخا ودواما لأن الثقافة هي حاضنة العلاقات الحقيقة التي تقرب بين الشعوب ونافذة تتيح الفرصة لاطلاع كل جانب على خصائص وسمات المجتمع الآخر وتتيح الفرصة لتبادل الخبرات واستفادة الطرفين من تجارب بعضهما البعض.
بدورها، ثمنت السفيرة هليوم دور وزارة الثقافة بتسهيل إقامة أنشطة ثقافية مثل أسبوع الفيلم الفلبيني، ومشاركة فرقة تراثية في مهرجان صيف عمان العام الماضي ومشاركة فرقة فنية في مهرجان جرش لهذا العام مؤكدة أن تفاعل الجمهور الأردني مع هذه الفعاليات يبين الدور الإنساني للثقافة في بناء وترسيخ العلاقات بين البلدين.
وبموجب الاتفاقية يقوم الطرفان بتطوير وتعزيز جميع أشكال التعاون وتبادل الخبرات في مجال الثقافة وضمن إطار الاتفاقية، وتشجيع التعاون في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك من خلال: تبادل المعارض الثقافية، وتبادل زيارات الفنانين والكتاب والشعراء والموسيقيين، وتبادل إقامة عروض فنية لفرق موسيقية وثقافية، وإقامة عروض لأفلام روائية وثائقية وتبادل الخبرات والمختصين في مجال الثقافة، والمشاركة في المهرجانات السينمائية الدولية التي ينظمها الطرف الآخر.
وكما تنص على تشجيع على التعاون وتبادل المعلومات والخبرات في مجال المتاحف والمكتبات والأرشيف في كلا البلدين، وكذلك تشجيع الطرفين المشاركة في المؤتمرات والندوات والاجتماعات والمسابقات والدورات التدريبية في مجالات الثقافة والتراث التي تنظم في كلا البلدين.

(بترا)

27/6/2016