إعلان نتائج "بشاير" والبرنامج الشعري لمهرجان جرش

عبّر المدير التنفيذي لمهرجان جرش للثقافة والفنون محمد أبو سماقة، عن ارتياحه الكبير لما وصل إليه مشروع بشاير جرش هذا العام، والذي يُعنى بالمواهب الأردنية الشابة.
وقال إن بشاير جرش هو المنجم الخصب الذي نعول عليه لمد ساحتنا الأدبية والثقافية بالمبدعين، من خلال الكشف عن مواهبهم وتقديمها للمجتمع من خلال برنامج مستقل يقدم على مسرح الصوت والضوء في المدينة الأثرية.
وعن النتائج النهائية أثنى أبو سماقة على جهود القائمين على المشروع ولجانه المختصة، وأكد أن هؤلاء الشباب الذين سيقدمون إبداعاتهم في هذا العام هم بكل تأكيد إضافة نوعية للمهرجان.
وأعلن المشرف على مشروع بشاير جرش  الكاتب رمزي الغزوي، النتائج النهائية للمرشحين، والتي كانت في حقل الشعر: عبد الرحمن محمد أبو مرعي، عبادة بشار أبو نصير، محمود مصلح، نيرمين محمد الرفاعي، محمد هاشم المشاعلة، محمد منصور، عمرو أحمد شرف، وعبدالله درادكة.
أما في حقل القصة القصيرة فتم قبول: أحمد محمود الكسيح، دانا طالب الزغول، صفية أبو طعيمة، دانة خلدون، نذير عبدالله ملكاوي، دلندا محفوظ الحسن، غفران عبدالكريم حمادة، عرين القاضي، وحلا السويدات.
ولفت الغزوي إلى أن المتأهلين للمشاركة سينالون قسطا من التدريب من ذوي الاختصاص خلال هذه الفترة، ليكون "بشاير جرش" منجما حقيقيا تتفتق منه الطاقات المبدعة والواعدة والمبشرة على طريق الإبداع.
ودعا الغزوي الأهالي والمؤسسات الشبابية والهيئات الثقافية إلى مؤازرة بشاير جرش بالحضور، لتلقي هذه المواهب ودعمها وتقديم ما يجعلها ثمرة طيبة في قابل الأيام.
وبين الغزوي أن المشروع العام الحالي، ركز على حقلي القصة والشعر، لافتا إلى أن هناك برنامجا ترويجيا سيتبناه المهرجان للتعريف بإبداعات المشاركين طيلة العام، وضمن خطة تستهدف زيارة كل المحافظات.
رئيس لجنة تقييم الشعر لهذه الدورة الزميل نضال برقان أكد على ارتياحه لمستوى الشباب الذي سيشاركون في هذا العام، وتوقع أن يكونوا نجوما للمشروع ويعول عليهم في إثراء الساحة الأدبية الأردنية في القريب العاجل.
بدوره أشاد الكاتب أحمد الطراونة رئيس لجنة تقييم القصة في بشاير بالمستوى الكبير لبعض المتقدمين وعلى انفتاحهم وحبهم للتطور، وقال إن المشروع يمثل إضافة مهمة لمهرجان عريق تأخذ الثقافة مساحة كبيرة من فعالياته ونشاطاته.
من جهة أخرى، أعلنت رابطة الكتاب الأردنيين عن البرنامج الشعري المشارك ضمن الفعاليات الثقافية التي تتضمنها الدورة الـ 31 لمهرجان جرش للثقافة والفنون 2016، التي تنعقد خلال الفترة 21-30 تموز (يوليو) المقبل.
وتعقد دورة جديدة من "مهرجان الشعر العربي"، تقام بإشراف رابطة الكتاب، على مسرح أرتيموس في المدينة الأثرية.
ينطلق برنامج الشعر على مدرج أرتيميس يوم الثالث والعشرين من الشهر المقبل، حيث يقرأ الشعراء وهم: روضة الحاج من السودان، حكمت النوايسة ونايف أبو عبيد وحربي المصري من الأردن، ويديرها  د. حسن المجالي.
ويقرأ يوم الرابع والعشرين الشعراء : "عبد السلام العطاري من فلسطين، زليخة أبوريشة، لؤي أحمد ونضال برقان من الأردن، ويديرها د. إسماعيل السعودي. وفي الأمسية الثالثة في اليوم الخامس والعشرين من الشهر المقبل، يقرأ الشعراء محمد العوني من تونس، عبد الله ابو بكر، خالد الجبر، وطارق مكاوي من الأردن، ويديرها د. عطاالله الحجايا.
في اليوم التالي تقام الأمسية الرابعة، ويقرأ فيها الشعراء: محمود الشلبي، سعد الدين شاهين، يوسف الديك، محمد سمحان من الأردن، ويديرها الشاعر عيد النسور.
ويشارك في الأمسيات التي تقام في مقر رابطة الكتاب الأردنيين، الشعراء: يونس ابو الهيجاء، مازن شديد، محمد العامري، غدير حدادين، سعيد يعقوب، ويديرها الزميل أحمد الطراونة.
وتقام يوم الـ 28 امسية يشارك فيها كل من: مها العتوم، مهند ساري، أحمد الكناني، خلدون منيعم، محمد عريقات، ويديرها الزميل جعفر العقيلي.
وفي اليوم التالي، تقام أمسية أخرى، يشارك فيها الشعراء: ابراهيم بوهندي من البحرين، وحسن أبو دية، حارث أبوسليم، أحمد الكواملة، وكايد العواملة، ويديرها مخلد بركات.
ويقرأ في الأمسية التي تقام يوم الثلاثين من الشهر المقبل كل من الشعراء صلاح حمادي من تونس، محمد ضمرة، هشام عوده، محمد الحوراني، ميسون النوباني، ويديرها د. ربحي حلوم.
ويختتم برنامج الأمسيات الشعرية لمهرجان جرش في الحادي والثلاثين من الشهر المقبل، بأمسية يشارك فيها: علاء عبد الهادي من مصر، وجميل أبوصبيح، موسى الكسواني، محمد خضير، محمد ياسين وعلي البتيري، ويديرها رئيس رابطة الكتاب د. زياد أبولبن.

(الغد)

29/6/2016