(طوق النار) من إخراج المصري يفوز بأفضل عمل متكامل

فاز المسلسل الجزائري "طوق النار" لمخرجه الأردني بسام المصري، بجائزة أفضل عمل متكامل، من التلفزة الجزائرية.
وكان أنهى في الأسبوع الأخير من شهر رمضان الماضي، المخرج المصري في مدينة جانيت الجزائرية تصوير آخر مشاهد هذا المسلسل الذي يحكي عن بطولة وتضحيات سلطان الطوارق السلطان امود بن المختار، في دفاعه عن الصحراء الجزائرية وتوحيده لقبائل الصحراء في ليبيا والمغرب والجزائر وتشكيله طوقا من نار في وجه الاستعمار الفرنسي ومنعهم من التوغل في الصحراء الافريقية لمدة تزيد عن 20 عاما.
ورأى كثير من النقاد الجزائريين والعاملين في المهن الفنية ان مسلسل طوق النار يشكل انطلاقة حقيقية للدراما التلفزيونية الجزائرية التي لم تحقق حتى الآن ما تصبو اليه وبما يليق بالإرث الحضاري والتنوع الثقافي الجزائري، رغم المساحة الكبيرة للدولة الجزائرية وتعدد لغاتها وتقاليدها وثقافاتها وعراقة شعبها وتمايزهم بحسب وسائل إعلامية.
(الرأي) التقت المصري الذي تحدث عن جديده التلفزيوني الذي يعرض حاليا على القناة الجزائرية الثالثة، فقال: "أنه حاز على أكبر متابعة في تاريخ الدراما الجزائرية" لافتا أن "المسلسل يسلط الضوء على حياة الطوارق وتقاليدهم وإرثهم ودورهم في بناء الدولة الجزائرية، بشكل درامي متميز".
وختم أنه استطاع تحقيق حلم وطموح كافة الفنانين في الجزائر، "لتقديمه عملا راقيا من خلال جيل من الفنانين المحترفين وعدد كبير من الجيل الناشئ ويصل بهم إلى درجة من الأبداع، وعلى ذلك منحته إدارة التلفزة الجزائرية أفضل جائزة عمل متكامل".

جمال عياد، (الرأي)