سماوي: باقة منوعة من الفعاليات في مهرجان الفحيص

أكد مدير مهرجان الفحيص للثقافة والفنون أيمن سماوي، أن المهرجان الذي سينطلق في الرابع من آب (أغسطس) المقبل سيحتفل باليوبيل الفضي، منوها إلى أن فعالياته تستمر على مدار تسعة أيام بزيادة أربعة أيام على الفترة التي اعتاد الجمهور عليها.
وقال سماوي، في حديثه لـ"الغد"، إن فعاليات المهرجان تتضمن أمسيات شعرية وتراثية وندوات من أبرزها ندوة حول شخصية المهرجان والتي تأتي تماشيا مع احتفالات المملكة بالثورة العربية الكبرى لتكون هذا العام عن الراحل الشريف الحسين بن علي طيب الله ثراه، كذلك سيكون هناك مسرح وفعاليات للطفل متطورة، وستتم إقامة فعاليات متميزة ومدروسة، تتضمن زجلا شعبيا وأمسيات فنية جادة وممتعة في الوقت نفسه، أما مدينة هذا العام فستأتي من الجنوب وهي العقبة كونها "مدينة الثقافة الأردنية" للعام 2016.
أما في اليوم التالي للافتتاح، فيحيي "صوت الأردن" الفنان عمر العبداللات ليلة غنائية جماهيرية، ومن المتوقع أن تشهد إقبالا جماهيريا لما يحظى به "صوت الأردن" من محبة وتفاعل لدى الجمهور الأردني.
وعلى صعيد الغناء العربي، وقع مدير المهرجان أيمن سماوي عقودا مع فنانين من لبنان وهم فارس كرم وملحم زين، ومن فلسطين الفنان هيثم خلايلة، ومن سورية الفنان عبد الكريم حمدان وهو صاحب أداء طربي/ حلبي.
وبين سماوي أنه تم الاتفاق مع نقابة الفنانين الأردنيين لتكون هنالك ليلة أردنية والتي سيحييها الفنانان توفيق الدلو وهيثم عامر.
وأشار سماوي إلى تواصل الاستعدادات من قِبل إدارة مهرجان الفحيص للانتهاء من البرنامج الفني والثقافي وكذلك الندوات والأمسيات والمعارض، وبخاصة أن المهرجان الخامس والعشرين يمتد إلى ما يقارب الـ10 أيام، مبينا أنه سيكون هناك لقاء ثقافي مع الإعلامي جورج قرداحي، وندوات سياسية عدة، ولم ينسَ المهرجان أيام الشعر والتي سيحل عليها ضيفا الشاعر جريس سماوي.
أما الختام فسيكون "كوميديا" مع مسرحية أردنية تعرض لأول مرة، ولم يتم الاتفاق عليها إلى الآن، أما الندوة الفنية فسيشارك فيها الفنان العربي السوري أسعد فضة مع نجوم عرب من مصر وسورية والأردن.
وبين سماوي أن مسرح "القناطر" المجاور لمبنى بلدية الفحيص سيشهد مشاركات وفعاليات للأطفال وأيضا ستُقام عليه أمسيات وحفلات غنائية تراثية، غالبا ستكون لفنانين أردنيين، بحيث تكون مختلفة وتميل نحو الطرب والتراث. وعادة ما تجد العائلة التي تزور مهرجان الفحيص أجواء "عائلية"؛ حيث توجد سهرات وفعاليات تناسب أفراد العائلة.
وقال سماوي "سنعود بمهرجان يليق بتاريخنا وبالفرح الذي نسعى إليه وعلينا أن ننظر إلى المهرجان باعتباره مصدر فرح للناس سواء أهالي الفحيص أو محبيه ورواده".
وشكر سماوي الجهات التي سارعت لدعم المهرجان مثل؛ شركة زين والبنك العربي والبنك الأردني الكويتي والبنك الأهلي والبنك التجاري وبلدية الفحيص ومادا بلا قيود والملكية الأردنية والشرق الأوسط للتأمين والأسواق الحرة وبورتو البحر الميت والمتحدون للإعلام وجت واكوينا والتلفزيون الأردني.
وحظي قرار تأجيل المهرجان في العام الماضي بسبب العدوان على غزة، والتي قامت بها إدارة مهرجان الفحيص، بتقدير كبير من قبل الفنانين.
يذكر أن مهرجان الفحيص عرف باهتمامه بالتراث والطرب الأصيل وإن كان لم يغلق الباب أمام المواهب الشابة والمطربين الشباب من الأردن والوطن العربي، كما يركز اهتمامه على الجانب الثقافي فكانت الأمسيات الشعرية والندوات النقدية التي تناولت الجوانب السياسية والأدبية والفكرية والأغنية والمسرح والأداء الفني.
ويذكر أنه من أبرز النجوم الذين شاركوا في مهرجان الفحيص عبر تاريخه؛ المطرب الراحل وديع الصافي وصباح فخري وملحم بركات ونجوى كرم ونوال الزغبي وعمر العبداللات ونهاوند ومحمود أنور وحاتم العراقي وهاني شاكر وغيرهم من نجوم الغناء في العالم العربي.

معتصم الرقاد، (الغد)

12/7/2016