تنافس شديد في مسابقة تأليف النص المسرحي

أعلنت "الهيئة العربية للمسرح" عن إغلاق باب التقدم للمنافسة على جوائز تأليف النص المسرحي ضمن المسابقة السنوية التي تجريها الهيئة، حيث كان مساء يوم السبت الماضي الموافق التاسع من تموز هو نهاية مهلة التقديم.
ووفقا لبيان صحفي صادر عن الهيئة في الشارقة تلقته وكالة الأنباء الأردنية (بترا) يوم الثلاثاء، فإن مسابقة تأليف النص المسرحي الموجهة للأطفال هذا العام تشهد منافسة 157 نصاً، فيما تشهد مسابقة تأليف النص المسرحي الموجهة للكبار تنافس 151 نصاً، لافتا إلى أن هذا الامر يشير إلى أن النسخة التاسعة من المسابقة تسجل تطوراً لافتاً في عدد المشاركات بزيادة بلغت سبعين نصاً مسرحيا.
وقال الأمين العام للهيئة العربية للمسرح الكاتب اسماعيل عبد الله في البيان إن هذا التطور يؤشر إلى الثقة التي تتمتع به هذه المسابقة لدى الكتاب العرب، مثلما يشير إلى أن النتاج الأدبي المسرحي في حالة جيدة.
وأكد عبدالله أن الهيئة كعهدها في كل عام اختارت لجنتين من أهم الكفاءات المسرحية العربية للتحكيم، وهي حريصة على أن تثري المكتبة المسرحية العربية بالنص المسرحي من خلال نشر النصوص الفائزة أو النصوص المتميزة ولم يحالفها الحظ بالفوز، ونشر مجموعات النصوص الفردية لكتاب متميزين، ومن خلال سلسلة عيون المسرح العربي التي أطلقتها أخيرا.
وأشار الأمين العام إلى أن النصوص التي تفوز وتتأهل للقائمة القصيرة أصبحت محط أنظار المسرحيين العرب.
وبين أن 308 مشاركات جاءت من 17 قطرا عربيا، هي: 96 مشاركة من مصر، 46 مشاركة من العراق، 45 مشاركة من سوريا، 27 مشاركة من المغرب، 22 مشاركة من الأردن، 18 مشاركة من الجزائر، 11 مشاركة من السعودية، 8 مشاركات من الكويت، 7 مشاركات من السودان، 7 مشاركات من فلسطين، 6 مشاركات من عُمان، 5 مشاركات من اليمن، 4 مشاركات من تونس، مشاركتان من الإمارات، ومشاركة واحدة من كل من البحرين وليبيا وموريتانيا وهولندا.

(بترا)

12/7/2016