الطويسي: المكتبة التراثية مرجعية للباحثين في التراث الأردني

شدّد وزير الثقافة د. عادل الطويسي على أهمية تأسيس المكتبة التراثية في وزارة الثقافة، لتكون مرجعية للباحثين في مجال التراث الأردني، لتوفر بعض المواد تراثية النادرة غير المنشورة من قبل، وهي من الوثائق الثمينة في مجال التراث غير المادي يعود بعضها ستينيات القرن الماضي، اشتغل عليها باحثون منهم من قضى نحبه ومنهم ما يزال قيد الإبداع والبحث، وذلك خلال افتتاحه المكتبة التراثية في مديرية التراث في مبنى وزارة الثقافة.
وثمن الطويسي الجهود المبذولة التي ساهمت في التأسيس لأول مكتبة متخصصة في مجال التراث غير المادي في المملكة، داعيا إلى استكمال هذه الجهود في الاستمرار في إثراء وإغناء المكتبة بمواد تراثية جديدة مقدراً دور الأشخاص والمؤسسات الثقافية العاملة في مجال التراث التي.
بدوره أشار الباحث في مجال التراث د. محمد وهيب إلى أن هذه المكتبة تعتبر الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، وهي نتاج مثمر ما بين وزارة الثقافة وبعض المؤسسات العاملة في مجال التراث، مشيرا إلى أن طلبة الجامعة الهاشمية الدراسين في مجال التراث قد تلقوا تدريباً في وزارة الثقافة للتعريف بالمنتج الثقافي الاردني والاطلاع على مصادر التراث وكيفية الافادة منها وكيفية تصنيف المواد التراثية وفق أسس علمية.
ويهدف مشروع المكتبة التراثية بحسب مديرة مديرية التراث حنان دغمش إلى جمع كل ما كتب حول التراث الثقافي غير المادي بشكل خاص والتراث الثقافي المادي بشكل عام، في قاعة مجهزة في مديرية التراث تشتمل على خزائن خاصة بحفظ الكتب، وخزائن CDs، وخزائن لحفظ الأشرطة المسجلة قديماً في سبعينيات القرن الماضي، وأخرى لحفظ قوائم حصر التراث الثقافي غير المادي في المحافظات بالإضافة إلى قاعة مطالعة.
وأضافت دغمش أن المكتبة ستكون مرجعية وطنية للتراث الثقافي غير المادي في الأردن ومرجعية موثوقة للمعلومة المتعلقة بهذا التراث، وذاكرة متاحة للباحثين والدارسين والعاملين في حفظه بما يعزز الهوية الوطنية، ويمدّها بالرصيد التاريخي والاجتماعي الضروريين لتعزيز الولاء والانتماء، لما تحتويه من أبحاث وقوائم حصر للتراث الثقافي غير المادي في المحافظات بالإضافة إلى مجموعة من الأشرطة والسيديهات المتعلقة بالتراث في المملكة الأردنية الهاشمية.
وقالت دغمش لغايات تجهيز المكتبة قامت المديرية بمخاطبة جهات عدة "أمانة عمان الكبرى، مؤسسة عبد الحميد شومان، اتحاد الناشرين، دائرة المكتبة الوطنية وغيرها) لتزويدنا بكتب تراثية، كما وتواصلت المديرية مع أشخاص مختصين في مجال التراث الثقافي غير المادي، وحصلت على مجموعة من كتبهم كإهداء خاص للمكتبة.
وأوضحت دغمش أنه تم التنسيق مع مديرية الدراسات والنشر في الوزارة للحصول على ما هو متوفر لديها من كتب متخصصة في هذا المجال على أن يتم تزويدنا بنسخ من الكتب التي تصدر عن الوزارة بهذا الخصوص أولا بأول، مبينة أن المكتبة تشتمل على تصنيفات "التراث الثقافي غير المادي/ الأردن، التراث الثقافي المادي/ الأردن، تراث إسلامي، مجلات تراثية، كتب أدب تراثي، تراث الهاشميين، معاجم وموسوعات، فهارس، الآثار ما قبل العام 1750، التراث ما بين 1750- 1950".

(الغد)

15/7/2016