الطويسي يؤكد اهتمام الوزارة بنقل الفعل الثقافي خارج العاصمة

أكد وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي أن فلسفة وزارة الثقافة ترتكز على رعاية الفعل الثقافي من خلال توفير مظلة وبيئة مناسبة له في المملكة.

وأضاف خلال لقائه في الوزارة يوم الثلاثاء، مديرة مشروع "ثقافة ميد" الاقليمي الممول من الاتحاد الاوروبي كريستين دبدوب، أن هناك اهتماما خاصا بالفعل الثقافي خارج العاصمة، وتحديدا في المحافظات من خلال دعم مديريات الثقافة فيها، وتوثيق علاقاتها مع الهيئات الثقافية العاملة ضمن اختصاصها.

وأوضح ان خطة التنمية الثقافيّة الثانية (2017-2019) ترتكز على أربعة محاور، من بينها محور مهم هو محور مجابهة التطرّف، وهو المحور الذي يتطلب جوانب تشريعية وتعديلات ضرورية على قانون رعاية الثقافة، مؤكدا أن الوزارة تولي التبادل والتعاون الثقافي العربي أولوية متقدمة من خلال إقامة الأسابيع الثقافية بالمملكة في هذه الدول، حيث ستكون هناك مشاركة أردنية في احتفالية صفاقس عاصمة الثقافية العربية لعام 2017، ومشاركة للوزارة في أسبوع ثقافي في المملكة المغربية، وأسبوع ثقافي في المملكة بفلسطين، مؤكداً أن التعاون العربي المشترك في قطاعي الثقافة والفنون هو من أنجح الملفات التي ترعاها الجامعة العربية.

وثمّن الدكتور الطويسي جهود مشروع " ثقافة ميد" في المملكة ومساهمته بدعم وتمويل عدد كبير من المشروعات الثقافية وخصوصاً مشاريع بناء وتعزيز قدرات العاملين بالقطاع الثقافي في القطاع الحكومي ومؤسسات المجتمع المدني، والتحضيرات لإعداد استراتيجية لقطاع الثقافة في المملكة.

وثمنت دبدوب تجاوب وتعاون وزارة الثقافة مع مشاريع "ثقافة ميد"، مبينة أن زيارتها تندرج في البحث عن مزيد من التعاون مع وزارة الثقافة في مجالات تعزيز السياحة الثقافية، وإشراك المنتج كعنصر مهم في التنمية في مختلف المجالات التنموية ومن بينها الإسهام في التنمية الاقتصادية.

وعرضت دبدوب خلال اللقاء قصص نجاح للمشروع في عدد من الدول في المغرب العربي ومصر.

بترا

19/7/2016