افتتاح مهرجان جرش بمغناة الثورة العربية الكبرى "السيف والقلم"

تنطلق تحت الرعاية الملكية السامية، فعاليات الدورة الحادية والثلاثين لمهرجان جرش للثقافة والفنون، مساء غد الخميس على المسرح الشمالي، وتستمر حتى الثلاثين من الشهر الحالي.

ويتضمن حفل الافتتاح مغناة الثورة العربية الكبرى "السيف والقلم" من كلمات الشاعر صفوان قديسات، والحان الدكتور أيمن عبدالله، والموسيقار وليد الهشيم، ويؤديها 12 فنانا وفنانة أردنية، وقصيدة شعرية لوزير الثقافة الاسبق الدكتور صلاح جرار، وكلمات لرئيس اللجنة العليا للمهرجان عقل بلتاجي، ورئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزة.

وأشار مدير عام المركز الثقافي الملكي، المدير التنفيذي للمهرجان، محمد أبو سماقة لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، أن ما يميز دورة المهرجان الحادية والثلاثين أنها تأتي بالتزامن مع احتفالات المملكة بالمئوية الأولى للثورة العربية الكبرى، في حين أن رسالة المهرجان، تنويرية تنبذ الارهاب والتطرف، وتهدف الى اشاعة ثقافة الفرح، إذ تأتي دورة المهرجان لهذا العام في ظل ما يتميز به الأردن من أمن وأستقرار، وباعتباره وجهة للمواطنين والمغتربين الأردنيين والزوار والسياح العرب والأجانب، مثمنا تعاون مؤسسات الدولة الأردنية، وعلى رأسها القوات المسلحة ووزارة الداخلية، والأجهزة الأمنية المختلفة، في توفير الإسناد اللوجستي للمهرجان من تسهيل مشاركة الوفود العربية والأجنبية في المهرجان، وتوفير سبل الراحة والأمان لزوار المهرجان عند انطلاق فعالياته.

 

وستُعقد على هامش مهرجان جرش للثقافة والفنون الندوة الفكرية الدولية حول مئوية الثورة العربية الكبرى يومي السبت والأحد 23 و24 تموز، في المركز الثقافي الملكي والجامعة الأردنية، بمشاركة عدد من الباحثين والمفكرين العرب والأردنيين، وسيتم في حفل افتتاح الندوة إلقاء كلمات بهذه المناسبة وقصيدة للشاعر حيدر محمود.

وأكد أبو سماقة مشاركة عدد كبير من المثقفين، الشعراء، الفنانين، والفرق الفنية من الأردن ومختلف الدول العربية والأجنبية (مصر، فلسطين، العراق، لبنان، تونس، المغرب، البحرين، فرنسا، البرتغال، تشيلي، الأرجنتين، ايطاليا، الصين، الفلبين)، ومع انطلاق فعاليات المهرجان سيشهد مسرح ارتيمس في مدينة جرش الأثرية، ومقر رابطة الكتاب في عمان افتتاح مهرجان الشعر العربي الذي يأتي في اطار الشراكة بين مهرجان جرش ورابطة الكتاب وبمشاركة عربية وأردنية.

كما يقدم برنامج الثقافة المحلية في محافظة جرش عددا من الندوات والمحاضرات التي تعكس الواقع الاجتماعي والاقتصادي والتنموي للمحافظة بالإضافة إلى أمسيات شعرية وعزف على آلة الربابة والآلات الموسيقية التقليدية، فيما يركز البرنامج الثقافي لاتحاد الكتاب والأدباء الأردنيين على البعد التاريخي لمهرجان جرش وأمسيات شعرية في الشعر النبطي.

وبين حرص إدارة مهرجان جرش على إبراز تراث وفنون دول شعوب العالم حيث ستقدم إدارة المهرجان للجمهور الأردني والعربي والأجنبي فعاليات فنية على المسرح الشمالي لنخبة من الفنانين والفرق المحلية العربية والأجنبية، أمثال فرات قدوري/العراق، فليبا ردوريغس/البرتغال، دانييل ميل/فرنسا، فرقة امين وحمزة/تونس، فرقة خوان كارلوس/الارجنتين، فرقة الطنبورة بورسعيد/مصر، فرقة اوتوستراد/الاردن وليلة اردنية سيشارك فيها المطربون سهير عودة، ابراهيم خليفة، محمد رافع، غالب خوري.

وسيقف على المسرح الجنوبي الذي يعتبر نقطة انطلاق كل فنان أردني وعربي إلى عالم الشهرة والنجومية عدد من الفنانين أمثال لطيفة التونسية، وائل كفوري، قيصر الطرب كاظم الساهر، وائل جسار، سعد المجرد، يارا، نجوى كرم، نداء شرارة، ادهم نابلسي، طوني قطان، يحيى صويص، حسين السلمان، محمد الحوري، نانسي بيترو، احمد عبندة، عماد الخوالدة، بالإضافة الى فرقتي النادي الأهلي للفلكلور الشركسي والهاشمية للإنشاد، في اطار حرص المهرجان على إبراز التنوع الثقافي والطابع الروحي.

ونوّه إلى اهتمام المهرجان بجمهور الساحة الرئيسة وشارع الأعمدة في مدينة جرش الاثرية، لافتاً إلى أن إدارة المهرجان ستقدم العديد من الفعاليات الفنية للفرق المحلية والعربية والأجنبية وفنانين أردنيين، وأمسيات شعرية، ومعارض المنتجات الريفية والصناعات الغذائية والحرف والصناعات التقليدية في إطار المسؤولية الاجتماعية للمهرجان في دعم الجمعيات، والشراكة مع المؤسسات التي تعمل على تمكين المرأة والأسرة الأردنية اقتصاديا، وعلى رأسها برنامج تعزيز الانتاجية الاقتصادية والاجتماعية التابع لوزارة التخطيط.

وأشار إلى حرص إدارة المهرجان على دعم المواهب الشابة من خلال إطلاق النسخة الخامسة من مشروع (بشاير جرش) على مسرح الساحة الرئيسية، مبيناً اهتمام المهرجان بالعائلة الأردنية من خلال البطاقة العائلية التي أصدرها مهرجان جرش بالشراكة مع وزارة السياحة والأثار/برنامج الأردن أحلى، بهدف تنشيط الحركة السياحية في مدينة جرش، إذ حرصت إدارة المهرجان على تقديم كل التسهيلات لزوار المهرجان من خلال مواقف للسيارات في المواقع التي تحيط بالمدينة الأثرية، وخدمة التكسي المميز في موقع المهرجان.

 

بترا

19/7/2016