الطويسي يزور نقابة الفنانين الأردنيين ويعرض ملامح الخطة الثقافية للأعوام 2017-2019

عرض وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي مساء الثلاثاء 19/6/2016 في نقابة الفنانين الأردنيين تصور الوزارة الحالي لخطة التنمية الثقافية الجديدة للأعوام 2017-2019، موضحاً أن هذه الملاح ستتضح بشكل موسع خلال الأسابيع القادمة.

وقال خلال لقائه نقيب الفنانين ساري الأسعد وأعضاء الهيئة الإدارية للنقابة، أن الخطة تشتمل على عدة محاور، منها: البرامج والمشاريع القائمة حاليا والتي كانت ضمن الخطة السابقة وأثبتت نجاحها، وبالتالي سوف تستمر، وهناك برامج ومشروعات سوف تلغى، ومحور آخر هو البرامج الجديدة والتي تتمحور حول مواجهة التطرف لا سيما بعدما أُنيط بالوزارة متابعة الوثيقة الوطنية لمواجهة التطرف، والتنسيق بين الجهات الـ 14 الموكل إليها تنفيذ هذه الوثيقة.

وأكد أن مواجهة التطرف ستكون بأدوات أردنية وعبر أدوات ثقافية وفنية تشمل كل الفنون سواء في المسرح والدراما والأغنية والموسيقى، مبينا أن كل هيئة أو مؤسسة ثقافية سيكون لها دور فاعل في مواجهة التطرف وكل جهة بأدواتها.

وأوضح أن الخطة التنمية الثقافية تشتمل على محور آخر، وهو تعزيز المصادر المالية لدعم الهيئات الثقافية، ونقابة الفنانين، مؤكداً ضرورة تكاتف الجهود لإعادة إحياء صندوق دعم الثقافة والفنون بداية العام القادم.

من جهته، قال نقيب الفنانين ساري الأسعد أن هذه الزيارة جاءت بهدف التعرف على هموم الفنان الأردني، ومناقشة كل ما يتعلق بالحراك الفني والثقافي على الساحة الأردنية، إضافة إلى بحث قضية التأمين الصحي للفنان الأردني، وتوفير أرض لإسكان الفنانين.

(بترا)

20/7/2016