برعاية ملكية.. مهرجان جرش ينطلق اليوم

تفتح المدينة الجرشية الأثرية ذراعيها اليوم لاستقبال مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الحادية والثلاثين، والذي يقام تحت الرعاية الملكية السامية، وتستمر فعالياته حتى مساء 30 من هذا الشهر.
وتقام أنشطة المهرجان وسط الآثار الرومانية العريقة، وتشمل فعاليات للفنون الموسيقية والتعبيرية ومعارض للفنون التشكيلية وندوات أدبية بمشاركة فنانين عرب وأجانب وفنانين أردنيين ومثقفين من أنحاء العالم كافة، حيث زينت المدينة بالأعلام وزينت الشوارع.
وحرصت اللجنة العليا وإدارة المهرجان على تقديم فعاليات شاملة جادة، ومنوّعة، وكان للمبدع والمثقف والفعاليات الأردنية نصيب وافر وكبير، كما بلغت نسبة إشغال الجانب الثقافي ما يقارب 90 % من برنامج المهرجان، وكذلك الإبداعات من العالم العربي والعالمي المتمثل بالفرق المشاركة من شتى البقاع، والتي أصرّ أصحابها على المشاركة، لإيمانهم بدور مهرجان جرش كعلامة مميزة وفارقة على الخريطة الإبداعية والفنية العربية والدولية.
واجتهدت إدارة المهرجان أن يكون حفل الافتتاح الذي سيقام على المسرح الشمالي في مدينة جرش الأثرية متوائما مع احتفالات المملكة بمئوية الثورة العربية الكبرى من خلال المغناة التي ستقدم من كلمات الشاعر صفوان قديسات، موسيقى والحان وليد الهشيم و د.أيمن عبدالله، وبمشاركة عدد من نجوم الفن الأردني بالشراكة مع نقابة الفنانين الأردنيين.
كما يتضمن حفل الافتتاح كلمة لرئيس اللجنة العليا أمين عمان عقل بلتاجي، وكلمة لأهالي مدينة جرش يلقيها رئيس بلدية جرش د. علي قوقزة، وقصيدة شعرية لمعالي الدكتور صلاح جرار وزير الثقافة الأسبق.
أما المسرح الجنوبي وهو بوابة الفنانين الى الشهرة والنجومية، فسيشهد هذا العام حضورا مميزا للفنانين العرب أمثال وائل كفوري، لطيفة التونسية بمشاركة نجمة “ذا فويس” الفنانة نداء شرارة، سعد المجرد، والفنان كاظم الساهر، نجوى كرم، وائل جسار، يارا بمشاركة الفنان الأردني أدهم نابلسي.
وسيكون لنجوم الأغنية الأردنية حضور مميز على المسرح الجنوبي أمثال طوني قطان، يحيى صويص، حسين السلمان، محمد الحوري، عماد الخوالدة، نانسي بيترو، وأحمد عبندة.
وسيحتضن المسرح الشمالي أهم الفرق الأردنية والعربية والعالمية؛ حيث خصصت إدارة المهرجان فعاليات عدة منها الفنان فرات قدوري وفرقته في حفل بعنوان “يوم مشرق جديد”، وضيفة الشرف الفنانة نوفا عماد (العراق)، المغنية فليبا رودريغس المعروفة في فن الغناء البرتغالي التقليدي المؤثّر وفرقتها الموسيقية حيث عذوبة الموسيقى والصوت من قلب التراث البرتغالي (البرتغال)، عازف الاكورديون دانييل ميل كونتيت (فرنسا)، فرقة اوتوستراد (الأردن)، أمين وحمزة (أمين وحمزة- أخوان اثنان وشغف واحد) يقدمان موسيقى وأداء خارج الحدود، وضيفة الشرف الفنانة مروى قريعة (تونس)، “خوان كارلوس كاراسكو” وفرقته الموسيقية الراقصة (الأرجنتين)، وفرقة الطنبورة بورسعيد (مصر)، بالإضافة الى “ليلة أردنية” سيشارك فيها المطربون سهير عودة، إبراهيم خليفة، محمد رافع، غالب خوري.
وتتزين الساحة الرئيسية في المهرجان بأبهى حلة، فكونها قلب المهرجان النابض، تخطف دائما الاهتمام بالعروض الفنية والفلكلورية التي تقدمها لزوار المهرجان؛ حيث أفردت إدارة المهرجان للعديد من الفرق الفلكلورية المحلية مساحات لتنثر فنونها وإبداعاتها على الجمهور هي وثلة من نجوم الغناء الأردني الذين سيزينون بأصواتهم مسرح الساحة الرئيسية وهم، عماد راتب وأمير صلاح ومحمد أبو غريب وسعد أبوتايه وغزلان وعلي حمادة ومنى حداد وهديل كراجة وعودة زيادات وغسان التلاوي وحسن رمزي.
إلى ذلك، تشارك مجموعة من الفرق الفلكلورية الأردنية والعربية والأجنبية، في مزج حضاري فلكلوري بين الثقافات، ليثبت الأردن دائما بأنه ملتقى الثقافات والحضارات.
واللجنة العليا وإدارة المهرجان تؤكد أن نجاحاتها، تأتي عبر إتمامها للشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني الفاعلة، كل حسب اختصاصه، ومن هنا جاءت الاتفاقية مع نقابة الفنانين الأردنيين في دورة هذا العام؛ حيث أثبتت التجارب السابقة نجاعتها ونجاحها في ارتفاع نسبة مشاركة الفنانين الأردنيين في الدورات السابقة، ودورة هذا العام سواء على صعيد المسرح الجنوبي والمسرح الشمالي والساحة الرئيسية، إضافة الى الأمسيات الفنية التي ستقام في المركز الثقافي الملكي، والعروض المسرحية للكبار والصغار التي ستقام على المسرحين الرئيسي والدائري في المركز الثقافي الملكي.
وقامت إدارة المهرجان باستحداث بطاقة العائلة بالشراكة مع وزارة السياحة والآثار/ برنامج الأردن أحلى لتنشيط الحركة السياحية في مدينة جرش والمطاعم السياحية فيها من خلال تذكرة العائلة لعدد من الحفلات على المسرح الجنوبي ووجبة غداء في أحد المطاعم الثلاثة (ياهلا، الوادي الأخضر، ارتيمس) بأسعار تشجيعية. كما وفرت إدارة المهرجان خدمة التكسي المميز في موقع المهرجان في إطار الشراكة مع مجموعة أبو الحاج- التكسي المميز؛ حيث أطلقت إدارة المهرجان في منتصف شهر حزيران (يونيو) الماضي حملة إعلانية لفعاليات المهرجان من خلال سيارات التكسي المميز وعددها (300) سيارة حديثة.
الغد
21/7/2016