الطويسي: إربد عاصمة الثقافة العربية عام 2021

أكد وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي أن الوزارة تسعى جاهدة لتقديم كل أنواع الدعم والمساعدات المادية والمعنوية للهيئات الثقافية المنتشرة في محافظة إربد ومختلف محافظات المملكة.
وأكد الطويسي خلال لقائه يوم الخميس 4/8/2016 الفعاليات الثقافية ورؤساء وأعضاء الهيئات الثقافية في القاعة الهاشمية التابعة لبلدية إربد الكبرى، الدور الهام الذي يقوم به المثقف الأردني في مجابهة الغلو والتطرف ومجابهة الفكر المتشدد بالفكر التنويري، مشيدا بمثقفي محافظة إربد ومؤسساتها الثقافية المنوعة.
وركز على الدور الكبير الذي سيقوم به مبنى المركز الثقافي الجديد الذي سيتم استلامه خلال هذا الشهر في دعم واستقبال الأنشطة الثقافية المنوعة التي تنظمها الهيئات الثقافية في محافظة إربد، مشددا على التعاون المستمر بين الوزارة والهيئات الثقافية ومديرية ثقافة محافظة إربد و الاستعدادات التي تقوم بها جميع الأطراف لإعلان مدينة إربد عاصمة الثقافة في عام 2021، الذي سيتزامن مع مئوية التأسيس.
رئيس بلدية إربد الكبرى المهندس حسين بني هاني تحدث عن مشروع تطوير وسط مدينة إربد، وعن دعم البلدية المستمر للمشاريع الثقافية المختلفة وسعيها المتواصل لتوفير بيئة تحتية مناسبة لهذه المشاريع الخدمية.
ورحّب بني هاني بقرار مجلس الوزراء بإنشاء المكتبات العامة في داخل البلديات المنتشرة في المحافظة حيث كان هذا الاقتراح من اقتراحات بلدية إربد الكبرى.

مدير ثقافة إربد الدكتور سلطان الزغول بين أن عدد الهيئات الثقافية في محافظة إربد حوالي 99 هيئة وتؤدي دورا كبيرا في إحياء العديد من الأنشطة والورش الثقافية والفنية في المحافظة.
وطالب رؤساء الهيئات الثقافية بزيادة الدعم المالي للهيئات الثقافية المختلفة، وبتأمين صالات عرض للفن التشكيلي وإقامة المعارض المختلفة فيها، إضافة إلى إنشاء معهد للموسيقى ، وزيادة مشاركة الفرق الفنية في المشاريع التابعة لوزارة الثقافة في المحافظة وخارجها.
وزير الثقافة بدوره أكد أهمية دعم الهيئات الثقافية وتفعيل دورها في الأنشطة الثقافية المنوعة، مشيرا إلى إعادة تفعيل صندوق دعم الهيئات الثقافية في وزارة الثقافة والعمل على تقديم جوائز مالية للهيئات المميزة في المحافظة وبحسب المراكز الأول والثاني والثالث، مع التركيز على جائزة عرار الشعرية وأن تكون اللجنة المشرفة عليها من داخل محافظة إربد.

وبين الطويسي أن المركز الثقافي في محافظة إربد سيخدم كل الأنشطة الثقافية المنوعة للهيئات في إقليم الشمال، كما سيكون هناك قاعة مخصصة للمعارض والفن التشكيلي وقاعة للمعهد الموسيقي.

واشتمل برنامج الزيارة على زيارة لبيت عرار في إربد حيث استمع الطويسي لشرح مفصل عن أنشطته وقرأ الفاتحة على روح شاعر الأردن عرار.

وافتتح الطويسي المبنى الجديد لرابطة الكتاب الأردنيين فرع إربد، واستمع إلى كلمة ألقاها رئيس الرابطة الدكتور حسين العمري بين فيها أن فرع الرابطة في محافظة إربد كان يعاني الإهمال الشديد وقلة الدعم المادي، داعيا الى دعمه والنهوض به لأن الرابطة لديها برامج وأنشطة ثقافية منوعة تعمل على دعم وإثراء الحركة الثقافية في محافظة إربد، كما استمع الوزير والوفد المرافق له الى قراءات شعرية قدمها الشاعر نايف أبو عبيد.
وكان وزير الثقافة رعى الحفل الذي أقامه ملتقى بناة المستقبل في رحاب كلية الحصن الجامعية ووزع الشهادات على المشاركين في الدورات التدريبية التي عقدها الملتقى وعددها 6 دورات ومنها دورة مهارات النجاح وادارة الوقت، ولغة الجسد، مهارات الاتصال، وإدارة الموارد البشرية ودورة مكافحة المخدرات.
وأشار عميد كلية الحصن الجامعية الدكتور يحيى خريسات إلى أهمية دور الوزارة كمظلة تجمع في أفيائها مؤسسات المجتمع المدني والجامعات، لتثقيف المتدربين من الطلبة المهتمين ، مشيرا أن هذه الدورات هي برنامج مجاني يقدمه الملتقى لأبناء المجتمع المحلي، وقدم كل من عميد الكلية ورئيس الملتقى عصام الزواوي الدروع التذكارية لوزير الثقافة.
كما التقى وزير الثقافة محافظ إربد الدكتور سعد شهاب في دار المحافظة واستمع منه الى شرح مفصل عن الواقع السكاني للمحافظة الذي تجاوز المليون و800 ألف نسمة، موزعين على تسعة ألوية تضم 18 بلدية.
كما عرض شهاب أهم التحديات التي تواجه العمل الثقافي في المحافظة معرجا على أهمية بعض المؤسسات الثقافية التي ساهمت في دعم الحركة الثقافية في المملكة، مطالبا بزيادة الدعم اللوجستي لمديرية ثقافة محافظة إربد.

علا عبيدات، (بترا)

4/8/2016