المكتبة الوطنية تستلم الدفعة الأولى من وثائق مدرسة بصيرا في محافظة الطفيلة

استلمت دائرة المكتبة الوطنية الدفعة الأولى من وثائق مدرسة بصيرا في محافظة الطفيلة، وذلك للقيام بفهرستها وأرشفتها وتصنيفها وادامتها، علماً بأن مجموع عدد الوثائق يقدر بحوالي أربعة وعشرين ألف وثيقة تغطي الفترة الممتدة ما بين العشرينيات وحتى الثمانينيات من القرن الماضي.

 وسوف تقوم الدائرة المكتبة الوطنية بأرشفة الوثائق المحفوظة لدى المدرسة وذلك بتهيئة هذه الملفات وأرشفتها كون هذه الوثائق تشكل مادة تاريخية للذاكرة الوطنية، فهي غنية بالمعلومات من العشرينيات وحتى الثمانينيات من القرن الماضي  فيما يتعلق بمدرسة بصيرا، وهي تعكس الواقع التعليمي لبلدة بصيرا خاصة ومحافظة الطفيلة عامة.

ويلاحظ من خلال الوثائق إصرار أهالي قرية بصيرا في محافظة الطفيلة على نشر العلم ومحاربة الجهل، حيث حرص الأهالي  على تأسيس مدرسة لأبنائهم في عام 1911، والتي كانت منبعا للعلم ،ومصنعا للرجال.