"ملتقى عمان الثقافي" ينطلق بقراءة للمضامين النهضوية للثورة العربية

تحت الرعاية الملكية السامية ينطلق في العاشرة من صباح الثلاثاء 27/9/2016 "ملتقى عمان الثقافي الرابع عشر"، الذي تقيمه وزارة الثقافة في فندق الكمبنسكي بالعقبة، تحت عنوان "الثورة العربية الكبرى: ثورة أمة نحو الحرية والنهضة" . ويشتمل حفل افتتاح المؤتمر الذي يستمر حتى يوم الخميس المقبل، ضمن احتفالات الأردن بمئوية الثورة العربية الكبرى، على كلمة وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي، وكلمة المشاركين التي يلقيها المصري الدكتور محمد صفي الدين خربوش، لتنطلق الجلسة الأولى التي يديرها اللبناني الدكتور خالد مرعب بعنوان "لماذا الثورة العربية الكبرى؟"، ويشارك فيها الدكتور بكر خازر المجالي بورقة "إعادة قراءة تاريخ الثورة العربية الكبرى بعد مئة عام"، والدكتورة هند أبو الشعر بورقة "الدولة العربية الحديثة في فكر وأبيات النهضة العربية"، والدكتورة فدوى نصير حول "نشأة الوعي القومي العربي والثورة العربية الكبرى"، والدكتور أحمد راشد بورقة "الثورة العربية: المقدمات والأهداف و المؤامرة الدولية". وتتناول الجلسة الثانية، التي يديرها الدكتور مهند مبيضين محور "الثورة العربية الكبرى بين كارزمية القيادة وصورتها في الوثائق والإعلام"، ويشارك فيها الدكتور جورج طريف بورقة "الأمير عبدالله بن الحسين والثورة العربية الكبرى"، والدكتور أيمن محمود من مصر بورقة "مقدمات وأسباب الثورة العربية الكبرى في ضوء الحوارات والمقابلات الصحفية مع الشريف الحسين بن علي"، والدكتور المغربي المقيم في فرنسا محمد الوافي بورقة "الثورة العربية الكبرى في الصحافة عام 1916". وينطلق اليوم الثاني للمؤتمر بجلسة "مواقف القوى المحلية من الثورة العربية الكبرى" ، التي يديرها الدكتور محمد صفي الدين خربوش، ويشارك فيها الدكتور مهند مبيضين، بورقة "موقف شرق الأردن من الحرب الكبرى ودعوة الجهاد المقدس"، واللبناني الدكتور خالد مرعب بورقة "لبنان والثورة العربية الكبرى :الدور والمكانة"، والدكتور عبدالله المنزلاوي، بورقة "دور أهالي العقبة في الثورة العربية الكبرى". كما يشارك في جلسة "ردود الفعل الإقليمية والدولية على الثورة العربية الكبرى" ،التي يديرها الدكتور جمال الشلبي، اليوناني كوستاس ايفانيتس بورقة "الثورة العربية الكبرى وبداية ونهاية النظام الأوروبي الامبريالي"، واللبناني الدكتور علي شعيب بورقة "المشروع الفرنسي وتداعياته على مسار الثورة العربية الكبرى في بلاد الشام"، والفرنسي الدكتور جان بول شانيولو بورقة "فرنسا والثورة العربية الكبرى"، والجزائري الدكتور نسيم بلهول بورقة "علاقة هندسة الثورة العربية الكبرى بالقوى الدولية الفاعلة"، والكويتي الدكتور مناور بيان الراجحي بورقة "المواقف العربية والدولية من الثورة العربية الكبرى". وتشتمل جلسات الخميس على جلسة "إنجازات الثورة العربية الكبرى" التي تديرها الدكتورة هند أبو الشعر، وتشارك فيها الإماراتية الدكتورة مريم لوتاه بورقة "مآلات الثورة العربية الكبرى"، والدكتور يوسف غوانمة بورقة "الثورة العربية :إنجازاتها، استغلالها، وخيانتها من الحلفاء"، والدكتور محمد مصالحة بورقة "موقف الثورة العربية الكبرى من الأرمن عام 1915"، والدكتور جمال الشلبي بورقة "الثورة العربية الكبرى بين الهوية الجامعة وسياسة التجزئة". ويتحدث في جلسة "تأثير الثورة العربية الكبرى على فلسفة الدولة الأردنية" التي يديرها الدكتور بلهول نسيم، الفرنسي الدكتور بيير بلان بورقة "الثورة العربية الكبرى وفلسفة الجغرافية السياسية والأمن في الأردن" ، والألمانية الدكتورة سارة ماروفيش بورقة "الإسهامات الأردنية في العيش المشترك والعلاقات الإسلامية المسيحية على ضوء الثورة العربية الكبرى"، والبلجيكي الدكتور فانسان لوغراند بورقة "أثر الثورة العربية الكبرى على خطاب الملك حسين وسياساته :نموذج فك الارتباط"، والسعودي سليمان الحمدان بورقة "الأردن النموذج السياسي للثورة العربية الكبرى". يشار إلى أن ملتقى عمان الثقافي هو تجمع فكري ثقافي تقيمه وزارة الثقافة دورياً، ويعد واحداً من أهم الفعاليات التي تقيمها، إذ يتناول في كل دورة موضوعا خاصاً من جوانب الأدب والإبداع أو القضايا الفكرية ذات الاهتمام العام بمشاركة نخبة من المفكرين والباحثين الأردنيين والعرب والأجانب. وفي إطار التحضير للمؤتمر أكد وزير الثقافة الدكتور عادل الطويسي أهمية مثل هذه الفعاليات في تنمية الثقافة الوطنية الشاملة في الأردن، بما يؤكد هويتها العربية بوصفها ثقافة أردنية عربية إسلامية إنسانية، تحمل الفكر المعتدل بهدف حفظ الذاكرة الوطنية والتعريف بالمنتج الثقافي، وتحفيز الباحثين والمهتمين وتفعيل دور الهيئات والمؤسسات الثقافية وتحقيق التواصل مع الثقافات الإنسانية. وأشاد الطويسي بأهمية استلهام الثورة العربية الكبرى التي هي نهضة حقيقية في تاريخ العرب نحو وجودهم وتشاركهم الإنساني انطلاقاً من هذا الوجود. وتحدّث الوزير عن الدورات المهمة لملتقى عمان الثقافي في دوراته الثلاثة عشر التي تنوعت بين الرواية والقصة والنقد والمسرح والشعر وأدب الأطفال والفن التشكيلي والتراث الشعبي الأردني والثقافة والتنمية والمعالم الحضارية والثقافة في الأردن عبر العصور، والمشروع الثقافي النهضوي العربي وثقافات الأمن بين الصراع والتواصل والثقافة العربية في عصر رقمي، كما أشاد الطويسي بمخرجات هذه البحوث والدراسات التي تعد مراجع مهمة وغنية للباحثين في الفكر والشأن الثقافي والإبداع.

نضال برقان، (الدستور)

26/9/2016