برعاية ملكية سامية معرض عمان الدولي للكتاب ينطلق غدا بمشاركة "350" دار نشر

برعاية ملكية سامية وبمشاركة خمس عشرة دولة عربية وأجنبية و"350" دار نشر بشكل مباشر وبالتوكيل؛ تنطلق فعاليات معرض عمان الدولي للكتاب في دورته السادسة عشرة، الأربعاء الثامن والعشرين من أيلول (سبتمبر) الساعة السادسة والنصف مساء في معرض عمان للسيارات على طريق المطار، ويستمر حتى الحادي عشر من تشرين الأول (أكتوبر).
المعرض الذي يقام على مساحة مقدارها 9 آلاف متر مربع، تضم جميع التجهيزات والمستلزمات والخدمات اللوجستية التي يحتاجها المشاركون في المعرض والجمهور، ويحتفي المعرض، وللمرة الأولى بدولة فلسطين بوصفها "ضيف شرف".
جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقدته اللجنة الاستشارية العليا للمعرض أمس في دائرة المكتبة الوطنية، وشارك فيه كل من أمين عمان الكبرى عقل بلتاجي، ورئيس اتحاد الناشرين فتحي البس، ورئيسة اللجنة المنظمة لضيف الشرف فلسطين الشاعر عبدالسلام العطاري، والمدير التنفيذي للثقافة في أمانة عمان الكبرى سامر خير.
وقال بلتاجي في كلمة ألقاها إن "معرض عمان الدولي للكتاب يمثل أحد أبرز الأحداث الثقافية الكبرى التي يجري تنظيمها، وتجذب إليها أهالي المدينة وزوارها"، مشيرا إلى أن المعرض عمان الدولي يحمل اسم "عمان، وينقل رسالتها الثقافية إلى العالم".
وأوضح بلتاجي أن المعرض الذي يقام بالشراكة ما بين اتحاد الناشرين الأردنيين ووزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى، "يمثل تتويجا للجهود التي بذلها كل الأطراف المشاركة فيها"، مبينا أن المعرض يقدم للجمهور آلاف العناوين من إنتاج دور نشر عربية وأجنبية، إلى جانب دور النشر الأردنية، مما يتيح لمرتادي المعرض فرصا إضافية للقراءة والمعرفة.
وأضاف بلتاجي أن أمانة عمان ليست طارئة على الثقافة والفعل الثقافي بل هي حاضنة له، والمعرض هو ضمن محاور الأمانة المتعددة التي تهمها وهي "الهوية" ليس هوية عمان منفردة بل هوية الأردن الجامع، مشيرا إلى أن وزارة الثقافة هي الحاضنة الأم للثقافة، ونحن شركاء معا في معرض عمان الدولي للكتاب.
ورأى بلتاجي أن المعرض يأتي في وقت تتعرض فيه المنطقة إلى العديد من الهجمات، مشيرا إلى أن المعرض سيكون نبراسا يضيء سماء عمان، داعيا الكتاب والمبدعين المشاركين في هذا المعرض إلى "أخذ النهج العروبي في كتاباتهم وإبداعاتهم، فالأردن يتميز بالنهج العروبي".
وأضاف بلتاجي إلى أن أمانة عمان تعمل منذ سنوات من خلال ملفها الثقافي على جعل عمان مدينة تقرأ، من خلال تنظيم معارض كتب دورية في مختلف فضاءات المدينة ومرافقها، بالشراكة بين الأمانة والمنشغلين في مجال إنتاج الكتب وتوزيعها، إلى جانب نشرها للعشرات من العناوين الجديدة من الكتب سنويا، لمؤلفين أردنيين".
رئيس اللجنة المنظمة لضيف الشرف فلسطين عبدالسلام العطاري قال باسم وزير الثقافة الفلسطيني د.إيهاب بسيسو، "أتقدم بأحر التعازي للأسرة الأردنية، برحيل الكاتب ناهض حتر، ولعائلته". وبين ان فلسطين حرصت على التنوع في هذه المشاركة وستكون القدس والشتات هما الأبرز في المعرض.
وأضاف العطاري أن حضور القدس في التظاهرات الثقافية العربية والدولية يمثل رسالة شعب فلسطين إلى العالم، وتلفت الانتباه إلى صمود القدس وأهلها في مواجهة سياسات الاحتلال الإسرائيلي الهادفة إلى عزلها عن محيطها العربي والدولي، وتفتح المجال لآفاق التعاون مع الأشقاء العرب والأصدقاء حول العالم من أجل دعم صمود القدس ومؤسسات القدس إلى جانب الجهود التي تقوم بها القيادة الفلسطينية.
وتحدث العطاري عن جغرافية الشعب الفلسطيني التي تمثل المناطق المحتلة في العام 1948، والشتات الفلسطيني في العالم، مشيرا أن الثقافة الفلسطينية ليست محصورة بجغرافيا محددة وخريطة الإبداع الفلسطيني أكثر اتساعاً من الخريطة السياسية، ولهذا فإن الوجود الفلسطيني المبدع في المنافي والشتات هو "جزء من خريطة الإبداع الفلسطيني لكل المبدعين والمبدعات الفلسطينيين والفلسطينيات حول العالم لهم الحق وكل الحق في تمثيل فلسطين في التظاهرات الثقافية المختلفة".
فيما شكر رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين فتحي البس، اللجنة العليا الاستشارية للمعرض وهم وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى. واستعرض البس تاريخ معرض عمان الدول للكتاب الذي انطلق في العام 1995، وأبرز ملامح تلك المعرض التي حصلت بعد ذلك.
وقال البس إن التجهيزات للمعرض الذي يحمل عنوان "كلنا نقرأ"، قد انتهت الآن، ولم يبق غير اللمسات الجمالية له، حيث تم بناء الأجنحة ويتم تسليمها لدور المشاركة في المعرض، مؤكدا على أن أكثر من 80 % من الكتب على الرفوف الآن.
وأشار البس أن البرنامج الثقافي هو "متنوع وستنطلق فعالياته بالتزامن مع انطلاق المعرض، حيث سيكون هناك أمسية موسيقية ستقام في المركز الثقافي الملكي، بعد الانتهاء من مراسم افتتاح المعرض، وهناك نشاطات خاصة بالأطفال وطلاب المدارس".
ونوه البس إلى وجود وسائل نقل للجمهور، حيث تم الاتفاق مع أمانة عمان الكبرى على تحديد محطة انطلاق للحافلات "الباصات"، سوف تقوم بنقل الجمهور من وإلى ارض المعرض، كما تم الاتفاق مع شركة خاصة على منح الجمهور الذي يرغب في الذهاب إلى المعرض خصما خاصا.
ومن أبرز الدول المشاركة في المعرض "جمهورية مصر العربية، المغرب، الجزائر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الكويت، سلطنة عُمان، البحرين، العراق، سورية، لبنان، فلسطين (ضيف شرف المعرض)، الولايات المتحدة الأميركية، الصين، الهند". والمعرض سيكون برعاية كل من: جريدة الغد، جريدة الدستور، جريدة الرأي، جملون.
عزيزة علي، (الغد)
27/9/2016