افتتاح معرض عمان للكتاب‎.. ومتحدثون يؤكدون: الأردن يستعين بالثقافة لمواجهة الظلامية

برعاية ملكية سامية، انطلقت أمس الأربعاء 28/9/2016 فعاليات معرض عمان الدولي للكتاب في دورته السادسة عشرة، وذلك في معرض عمان للسيارات على طريق المطار، والذي تستمر فعالياته حتى الحادي عشر من تشرين الأول (أكتوبر)، تحت عنوان "كلنا نقرأ".
وافتتح المعرض وزير الثقافة نبيه شقم، في ما تحدث في الافتتاح رئيس اتحاد الناشرين الأردنيين فتحي البس ووزير الثقافة الفلسطيني د. إيهاب بسيسو، ورئيس اتحاد الناشرين العرب الناشر محمد رشاد وسامر خير مندوبا عن أمين عمان عقل البلتاجي.
 وشدد المتحدثون على أن فلسطين التي حلّت ضيف شرف في معرض عمان الدولي للكتاب "تسكن قلوب كل العرب"، وستبقى القدس هي قضية العرب الأولى، مبينين أن الناشرين هم صانعي الثقافة وبالثقافة نواجه الهجمة الظلامية التي تتعرض لها الأمة العربية والإسلامية.
فتحي البس قال إن معرض عمان يأتي في ظروف صعب، مبيناً أن الأردن يستعين بالثقافة والمعرفة لمواجهة كل ما يحيط بنا من أجواء ظلامية، فجاء معرض عمان ليكون المنارة التي تضيء للقارئ الطريق من خلال ما يحمل هذا المعرض من كتب تنويرية فكرية ثقافية.
وزير الثقافة الفلسطيني إيهاب بسيسو شكر الأردن الذي استضاف فلسطين، قائلا جئنا من فلسطين نحمل الكثير من الحكايات والروايات التي تكشف زيف الرواية الصهيونية، فيما قال سامر خير إن معرض عمان يقام مرة كل عامين، ولكن عمان كل شهر فيها معرض كتاب دائما، بينما أكد رئيس اتحاد الناشرين العرب محمد رشاد أن المعرض يأتي في ظل ظروف صعبة تمر بالعالم العربي من الحروب والدمار.
وفي خطوة غير مسبوقة، تم استحداث جناح "ضيف شرف"، وفلسطين هي الضيف الأول، وخصص لها مساحة تصل إلى "100" متر مربع، لإقامة فعالياتها، التي ترتكز كما ذكر المشرفون على ضيف الشرف على ثلاثة محاور أساسية، هي: القدس، والشباب، والمنفى"، مؤكدين أن "القدس عاصمة دولة فلسطين، وجوهرة وجودنا الوطني والثقافي والاجتماعي والسياسي".
واعتبر المشرفون أن الثقافة الفلسطينية ليست محصورة بجغرافيا محددة وخريطة الإبداع الفلسطيني أكثر اتساعاً من الخريطة السياسية، ولهذا فإن الوجود الفلسطيني المبدع في المنافي والشتات هو "جزء من خريطة الإبداع الفلسطيني لكل المبدعين والمبدعات الفلسطينيين والفلسطينيات حول العالم لهم الحق وكل الحق في تمثيل فلسطين في التظاهرات الثقافية المختلفة".
ويقام على هامش المعرض حفلات توقيع وإشهار للكتب، وذلك كل اليوم من الساعة 5 مساءً إلى الساعة 6 مساء. وتنطلق الفعاليات الثقافية بالتزامن مع انطلاق المعرض، ويتضمن البرنامج خمس عشرة ندوة فكرية وثقافية وسياسية، تقام بالتعاون مع ضيف الشرف للمعرض، بالإضافة إلى نشطات خاصة بالأطفال وطلاب المدارس، وقد دعا فتحي البس الجهات التعليمية في المملكة للحضور والمشاركة في دعم هذا المعرض.
يُذكر أن اتحاد الناشرين بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى يقوم بتأمين وسائل نقل للجمهور، حيث تم تحديد محطة انطلاق للحافلات "الباصات"، في أكثر من موقع في شمال وجنوب المملكة ستقوم بنقل الجمهور من وإلى أرض المعرض، كما تم الاتفاق مع شركة خاصة على منح الجمهور الذي يرغب في الذهاب إلى المعرض خصما خاصا.
ومن أبرز الدول المشاركة في المعرض جمهورية مصر العربية، المغرب، الجزائر، المملكة العربية السعودية، الإمارات العربية المتحدة، الكويت، سلطنة عُمان، البحرين، العراق، سورية، لبنان، فلسطين، الولايات المتحدة الأميركية، الصين، والهند.

عزيزة علي، (الغد)

29/9/2016