دورة جديدة من مهرجان الفيلم الأوروبي في "الملكية للأفلام"

تحت رعاية الأميرة ريم علي، وبتنظيم من بعثة الاتحاد الأوروبي في الأردن والمعاهد الثقافية التابعة للاتحاد الأوروبي وبالتعاون مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، يُفْتَتَح المهرجان السنوي للفيلم الأوروبي في عمان ابتداء من اليوم الأربعاء 5/10/2016 ولغاية يوم الاثنين المقبل.

سيقام حفل الافتتاح في الهيئة الملكية للأفلام في الساعة السادسة والنصف مساءً وفي الهواء الطلق، ويتضمن الاحتفال حلقة نقاش تضم كلا من الأميرة ريم علي (عضو في مجلس مفوضي الهيئة الملكية للأفلام)، والسيد اندريا فونتانا (سفير الاتحاد الأوروبي لدى الأردن)، والسيد ديفيد بيرتولوتي  (السفير الفرنسي في عمان)، والسيد عقل بلتاجي (أمين عمان)، والسيد باسل غندور (كاتب ومنتج فيلم ذيب)، لمناقشة «دور وأهمية السينما في أوروبا والأردن». ستسْتَهل عروض الأفلام بالفيلم الفرنسي «شانت تون باك دابور»(غني دراستك أولا).

يجدر بالذكر أن المهرجان سيقام في نفس الحي ويستمر حتى النهاية في مسرح الرينبو مع عرضين في اليوم ( 6:30 مساءً و 8:30 مساءً).  يشمل برنامج المهرجان عرض 11 فيلما يقدم كلاً منها ممثلو السفارات المعنية، كما يتضمن الاختتام حفلاً موسيقياً يوم الاثنين المقبل في صالة نوفه للإبداع في شارع الرينبو.

بعد عمان، سوف يتنقل مهرجان الفيلم الأوروبي في جولة بين بضع جامعات في الأردن: جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية في اربد وجامعة الحسين بن طلال في معان والجامعة الهاشمية في الزرقاء وجامعة عجلون الوطنية في عجلون.

وعلى حد تعبير السيد أندريا ماتيو فونتانا، سفير الاتحاد الأوروبي لدى الأردن (منذ نشأته، كان المهرجان الحدث الرئيس للاتحاد الأوروبي في التقويم الثقافي. كل عام، يجمع المهرجان المجتمعات الأردنية والأوروبية معا ويفتح المجال لإجراء حوار بين الثقافات. وهذه فرصة مُشَوِّقة للسفارات الأوروبية في الأردن ليأخذوا الجمهور في رحلة سينمائية لاستكشاف شعب أوروبا والمناظر الطبيعية والتقاليد في أوروبا).

ويُعْتبر مهرجان الفيلم الأوروبي أقدم مهرجان للأفلام الأجنبية في الأردن. ولكن كونه قديماً لا يعني انه بلا حياة. فتحت شعار هذا العام «اتجاهات جديدة في السينما الأوروبية»، سوف يتمكن عشاق الأفلام من الإحساس بنسيم من الهواء العليل من خلال مجموعة مختارة من 11 فيلما أوروبيا تم إنتاجها حديثا. وسوف يتم عرض عدداً لا بأس به من الأفلام الحائزة على جوائز. وكذلك تنعكس رياح التغيير هذه في نهج جديد للمهرجان وهو تقديم العروض الموسيقية والمسابقات والمعارض واعمال الوسائط المتعددة والأحاديث، بالإضافة إلى شركاء جدد وموقع مخصص على شبكة الإنترنت (www.euffjordan.com).

 (الدستور)

5/10/2016