التقرير الوطني الدوري للتراث الثقافي غير المادي في الأردن

أجازت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة / اليونسكو التقرير الدوري الخاص بالمملكة الأردنية الهاشمية حول التراث الثقافي غير المادي، الذي أعدته مديرية التراث في وزارة الثقافة ولجنة مختصة بهذا الشأن.

وتعد المملكة الاردنية الهاشمية من الدول التي تحظى بمصداقية على المستوى العالمي بفضل الرؤية الرشيدة للقيادة الهاشمية التي تحرص على مراعاة المواثيق والاتفاقيات الدولية ضمن رؤيا وطنية تعظم من قيمة هويتها الوطنية لتغني الأرث العالمي بمكنوناتها الثقافية؛ فالمملكة من الدول الحريصة على تطبيق اتفاقية التراث الثقافي غير المادي 2003، التي تم التوقيع عليها عام 2006، وهذا التقرير يبيّن مدى التزام الأردن بالاتفاقية وتطبيقها على المستوى المحلي، والخارجي؛ حيث اشتمل التقرير على تغطية لجميع الجوانب المطلوبة وفق النموذج المعد من قبل اليونيسكو لهذه الغاية من مشاريع تنفذها مديرية التراث كونها الجهة المعنية بالتراث الثقافي غير المادي في المملكة مثل "مشروع المكنز للتراث الشعبي الأردني، والمشروع الوطني لحصر التراث الثقافي غير المادي في المحافظات، ومشروع إعادة تأهيل المادة الصوتية المسجّلة في السبعينيات من القرن الماضي، الذاكرة المسجّلة في أشرطة الكاسيت التقليدية، ومجلة الفنون الشعبية، مشروع المكتبة التراثية" وغيرها.

كما اشتمل التقرير على انجازات المؤسسات الاخرى التي تعنى بالتراث الثقافي غير المادي كوزارة السياحة والاثار، ومؤسسة الاذاعة والتلفزيون، ومؤسسة عبد الحميد شومان ، والصحف المحلية التي تخصص بعض الملاحق لموضوع التراث الثقافي غير المادي، والبنك الاهلي، والصندوق الاردني الهاشمي للتنمية البشرية، وغيرها من المؤسسات المعنية والفرق الشعبية التي لا يتسع المقام هنا لذكرها.