"اليونيسكو" ضيف شرف "الشارقة للكتاب"

اختارت هيئة الشارقة للكتاب، الجهة المنظمة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونيسكو) ضيف شرف الدورة الـ35 للمعرض، تكريماً للجهود التي تبذلها لرفع مستويات المعرفة في العالم، والنهوض بواقع التعليم والثقافة في البلاد المتضررة جراء الحروب والنزاعات والكوارث الطبيعية.ويأتي اختيار المعرض لـ"اليونيسكو" ضيف شرف لدورة هذا العام، التي تنطلق في الثاني من كانون الأول المقبل، تحقيقاً لدوره في دعم الجهود الفاعلة على المستوى الثقافي، واستناداً إلى رؤية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، في الاهتمام بصناعة المعرفة وإنتاج الثقافة، وتكريس حضورها وأهميتها إقليمياً ودولياً.ويفتح المعرض في تكريمه لـ"اليونيسكو" الباب على الجهد المتواصل الذي بذلته المنظمة منذ تأسيسها حتى اليوم، إذ يكشف المنجز الثقافي الذي طرحته المنظمة الدولية المرموقة منذ عام 1945 عن كم كبير من المشروعات والمبادرات والفعاليات وغيرها من أشكال دعم العلم والثقافية عالمياً، إذ يتبع المنظمة 191 دولة، ويوجد مقرها الرئيس في باريس، ولها أكثر من 50 مكتباً، ومعاهد تدريسية عدة حول العالم.وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب أحمد بن ركاض العامري: "يسعدنا اختيار (اليونيسكو) ضيف شرف، لما تتمتع به من حضور ومكانة دولية متميزة في مجالات التربية والتعليم والعلوم الطبيعية والعلوم الإنسانية والاجتماعية والثقافة والاتصالات والإعلام، وتقديراً منا لدعمها للعديد من المشروعات، مثل محو الأمية والتدريب التقني وبرامج تأهيل وتدريب المعلمين، وبرامج العلوم العالمية والمشروعات الثقافية والتاريخية، واتفاقيات التعاون العالمي للحفاظ على الحضارة العالمية والتراث الطبيعي وحماية حقوق الإنسان".يشار إلى أن الشارقة تحظى بشراكة طويلة مع "اليونيسكو"، إذ أطلق صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، في عام 1998، بالشراكة مع المنظمة "جائزة الشارقة للثقافة العربية ـــ اليونيسكو"، الهادفة إلى تكريم الأفراد والمؤسسات الذين أسهمت أعمالهم وإنجازاتهم في نشر وتعزيز المعرفة بالفن والثقافة العربية، وفي إطار حرص الشارقة على إبراز الجهود المبذولة في تحقيق الحوار الحقيقي بين الثقافة العربية وبقية ثقافات العالم.

(الدستور)

10/10/2016