الطفيلة: ندوة تناقش الأعمال الأدبية لتيسير السبول وسليمان القوابعة

نظّمت مديرية ثقافة الطفيلة في قاعة البوتاس بجامعة الطفيلة التقنية، اليوم الاثنين، ندوة ثقافية بعنوان "قراءة في أدب الجنوب" تحدثت عن تيسير السبول شاعرا، وسليمان القوابعة روائيا، بمشاركة أدباء وشعراء، وذلك ضمن سلسلة البرنامج الثقافي الذي اطلقته المديرية لتفعيل الحراك الثقافي.

وتناول الدكتور إبراهيم الياسين من جامعة الطفيلة التقنية الحديث عن تيسير السبول شاعرا وروائيا ودوره في النهوض بالرواية الأردنية والإبداع الشعري، لافتا إلى الفنون الإبداعية والملامح التجديدية في شعره.

وقدم مدير ثقافة الطفيلة الدكتور سالم الفقير بحثا تحدث من خلاله عن دلالة المكان في رواية سليمان القوابعة والتي حملت عنوان "سفر برلك ودروب القفر"، مشيرا إلى أن هذه الرواية جسدت التجنيد الإجباري الذي كانت تطبقه الدولة العثمانية قبل الثورة العربية الكبرى.

وأشار إلى منهجية القوابعة في السرد التاريخي للمكان والزمان في رواياته التي نالت جوائز عدة، واستطاع عبر مجموعة كتب تاريخية وروايات متنوعة أرشفة تاريخ الطفيلة والمحافظة على إرثها الحضاري والتاريخي وسرد تاريخ الحضارات التي شهدتها الطفيلة.
وتحدث الأديب القوابعة عن علاقته الحميمة مع المرحوم تيسير السبول معرجا على عدد من الأعمال الأدبية لهذا الأديب، والتقنيات التي استخدمها في رواياته وقصائده وبنية الزمن والمكان في هذه الأعمال الأدبية.

(بترا)

10/10/2016