انطلاق برنامج تدريبي متقدم للمخرجين والمنتجين العرب في عمان

منذ 13 ولغاية 22 تشرين الأول 2016، تقوم الهيئة الملكية الأردنية للأفلام باستضافة خمسة منتجين وخمس مخرجين من الأردن ومصر وفلسطين والعراق في بيت الأفلام وذلك للاستفادة من برنامج تدريب مختص ذي معايير عالمية بدعم من مؤسسة عبد الحميد شومان.
 يشكل هؤلاء الفرق النهائية التي تم اختيارها للمشاركة بمحترف الشرق المتوسط للأفلام بدورته الرابعة، وهو برنامج تدريبي متقدم يستقطب صناع الأفلام من العالم العربي بتنظيم من الهيئة الملكية الأردنية للأفلام بالشراكة مع كتاب الجنوب - تونس وكلية هيوستن للأفلام والإعلام الرقمي – إيرلندا. منتجو ومخرجو الفرق المشاركة سيستفيدون وفقا لدورهم بالفيلم، من ورشتي عمل متخصصتين: برنامج تدريب منتجين وورشة عمل مخرجين.  ستتقاطع ورشتا العمل لمدة أربعة أيام بحيث توفرا تجربة دمج معرفي بين أعضاء الفريق الخاص بكل فيلم، مما يعطي كل مشارك فرصة الاستفادة من خبرات ومعلومات نظيره بالعمل.

في الأيام الستة الأولى من المحترف سيعمل المنتجون مع خبراء محليين وعالميين على مهارات تخولهم على ترويج وتسويق وتوزيع أفلامهم المشاركة.  في اليوم الثالث سينضم المخرجون إلى المنتجين من أجل الاستفادة من جلسات تدريب مشتركة. في اليوم السابع تنتهي فترة تدريب المنتجين ويتابع المخرجون تطوير الجوانب الإنتاجية والاخراجية المتعلقة بأفلامهم المشاركة الروائية الطويلة. سيتم إرشاد المخرجين المشاركين داخل وخارج مواقع التصوير من قبل مخرجين وخبراء عالمين في مجال صناعة الأفلام، وخاصة عند المباشرة بتصوير ومونتاج مشهد من فيلمهم المطروح. يدعم المخرجين في عملهم أيضا ممثلون وتقنيو محليون متمرسون مما يعزز جودة تجربتهم.
 يتبع هاتين الورشتين ملتقى للأفلام المستقلة المشاركة يتم تنظيمه من خلال سوق دبي السينمائي والذي يعقد عبر فعاليات مهرجان دبي السينمائي في شهر كانون الأول 2016. من خلال هذا الملتقى سيتاح للمشاركين في الدورة الرابعة لمحترف الشرق المتوسط للأفلام الفرصة للتعرف على أسماء وشخصيات مميزة في هذا المجال وإتاحة الفرص للمشاركين بطرح مشاريع أفلامهم للداعمين.
 من ضمن المدربين والمختصين الذين يرافقون المشاركين خلال ورشتي المخرجين والمنتجين:
هادي زردي (فرنسا)، محمد حشكي (الأردن)، رشيد عبد الحميد (الأردن)، وإياد حمام (الأردن)، مجالي نيغروني (فرنسا)، فيليب لاسري (فرنسا)، ندرة بن اسماعيل (تونس)، ستيفانو تيالدي (ايطاليا)، أنابيلا بانغ بورن (بريطانيا).
 فيما يلي لائحة بالفرق والمشاريع المشاركة بهذا المشروع:
- من مصر/ المخرجة أيتن أمين والمنتج مارك لطفي، عن فيلمهما "سعاد"
- من الأردن/ المخرجة روى ناظر والمنتج علاء الأسعد عن فيلمهما "عطر بغداد"
- من فلسطين/ المخرج رياض دعيس والمنتجة وفاء سلام عن فيلمهما "خماسين"
- من الأردن/ المخرج زيد بقاعين والمنتج أحمد المالكي عن فيلمهما "بانتظار الفصل الرابع"
- من العراق/ المخرج يحيى العلاق والمنتج سيف عبود عن فيلمهما "أميرلي"
 أشاد جورج داود، مدير عام الهيئة الملكية الأردنية للأفلام، "بالفائدة الأساسية التي يقدمها هذا البرنامج لمخرجين ومنتجين من المنطقة العربية وهم في مرحلة مفصلية لتنفيذ أفلامهم. نحن في الهيئة الملكية للأفلام عازمون على تزويد صناع الأفلام المحليين، وأيضا من المنطقة العربية، بالأدوات المناسبة والمعرفة التي تمكنهم من سرد قصصهم وإيصال أصواتهم بطرق ذات مغزى وتأثير كبيرين. لدى برنامج محترف الشرق المتوسط للأفلام تصميم فعال للغاية وهو حتماً يفي بذلك الغرض. منذ 2011، نضج المحترف ليصبح برنامجاً سنويّاً منتظراً للتدريب في مجال صناعة الأفلام، وقد استفاد منه حوالي 24 فريقاً من المنتجين والمخرجين العرب."

(الدستور)

17/10/2016