شقم: المكتبات مؤسسات ثقافية تعمل على حفظ التراث الفكري للبشرية

أكد وزير الثقافة نبيه شقم أن المكتبات هي مؤسساتٍ ثقافيةً وعلميةً وتربوية تعمل على جمع وتنظيم وحفظ التراث الفكري للبشرية.

وأشار خلال افتتاحه المؤتمر 15 للمكتبيين الأردنيين مندوباً عن رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي الذي يقام في مدينة العقبة بعنوان "الثورة العربية الكبرى: مئة عام من البناء المعرفي في الأردن"، إلى الثمار المعرفية التي حققها الأردن بفضل الثورة العربية التي قام بها الشريف الحسين بن علي -طيب الله ثراه- وأبناؤه، في العاشر من حزيران العام 1916.

وبين أن الوزارة تبنت مشروع مجابهة التطرف والغلو وتبنت الدعوة لثقافة الاعتدال والوسطية، من خلال حزمة من المشاريع التنويرية الهادفة إلى حماية المجتمع ونسيجه من دعاة الفكر الظلامي بأدوات ثقافية وفنية، ليغدو الإنسان الأردني منفتحاً على العصر، فاعلاً في بناء الدولة نحو التحضر والرقي.

كما دعا لترسيخ ثقافة الاعتدال والوسطية بين أبناء المجتمع، والدعوة إلى حماية المجتمع ونسيجه من دعاة الفكر الظلامي باستخدام أدوات ثقافية وفنية، مشيراً أن وزارة الثقافة تقوم على عدد من المشاريع الثقافية في هذا الشأن بهدف بناء الأنسان وجدانياً ومعرفياً وفكرياً، ومنها مشروع مكتبة الأسرة الذي يقدم الكتاب القيم بأسعار رمزية.

وقال رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ناصر الشريدة أن السلطة حرصت دائما على استضافة ودعم المؤتمر لإيمانها بأن التنمية الثقافية والاستثمار بالإنسان أهم الأولويات للمرحلة القادمة.

وقال رئيس جمعية المكتبات الأردنية الدكتور ربحي عليان إن الجمعية تتطلع إلى أن تكون منارة متميزة في مجال المكتبات والتوثيق والمعلومات من خلال إعداد المتخصصين المبدعين مشيرا أن الجمعية فازت كأنشط جمعية على مستوى الدول العربية.
حنان الكفاوين، (بترا)

16/10/2016