أبو لبن والأسعد: رابطة الكتاب ونقابة الفنانين تقفان في خندق واحد لمجابهة التطرف

التقى وفد رابطة الكتاب الأردنيين رئيس وأعضاء الهيئة الإدارية لنقابة الفنانين الأردنيين في مقر النقابة، يوم أمس الأول، وتم ناقش أهمية التعاون والتنسيق بين النقابة والروابط الثقافية للتأكيد على أهمية الرسالة الإبداعية ودورها في ظل المعركة الفكرية التي تدور على الساحة العربية بمجملها.
نقيب الفنانين ساري الأسعد أكد في بداية حديثه أهمية أن تقف النقابة ورابطة الكتاب موقفا واحدا إزاء تطوير الحالة الثقافية والفنية في الأردن، وأن يكون هذا الموقف معززا لثقافة الحوار والاحترام المتبادل وتقبّل وجهات النظر حول ما يدور من أفكار، بعيدا عن التطرف والغلو واستبعاد الآخر بحجة الاختلاف.
وأضاف الأسعد أن نقابة الفنانين تقف إلى جانب كل المثقفين في الأردن وتحمل رسالتهم وتنحاز إليهم في كل الظروف، مشيدا بدور رابطة الكتاب التي أصبحت صرحا ثقافيا وفكريا ناجزا يستحق الدعم والانتباه له ولأعضائه حتى تستطيع هذه المؤسسة الفكرية العريقة أن تقوم بدوها وتسهم في إنضاج الحالة التنويرية التي نسعى إليها جميعا
وأكد الأسعد أن نقابة الفنانين لن تتردد في دعم وتشجيع أي مبادرة ثقافية تجمع أطياف المشهد الثقافي الأردني وبناء قواسم مشتركة تؤسس لحالة واحدة تجمع كل الأطياف. من جانبه أكد رئيس رابطة الكتاب د.زياد أبو لبن أن رابطة الكتاب الأردنيين تشكر نقابة الفنانين على مواقفها الداعمة للرابطة وان النقابة كانت ولا تزال رصيدا حقيقيا للمشهد الإبداعي الأردني بما تكتنز من فنانين ومبدعين يحملون رسالة الأردن إلى كل المحافل الإبداعية ويسهمون بشكل مباشر في رفد الحركة الفنية العربية بجدارة.
وأضاف أبو لبن إن رابطة الكتاب هي جزء من المشهد الثقافي الأردني كما هي نقابة الفنانين وان الرابطة والنقابة في خندق واحد لمجابهة التطرف والانحراف الفكري.
وناقش أعضاء الهيئتين سبل التعاون والتشارك في النهوض بالمشهد الإبداعي والثقافي، داعين لتأسيس جبهة ثقافية موحدة تنخرط فيها كل الروابط الثقافية مع نقابة الفنانين للوقوف على مشاكل المشهد الثقافي ومحاولة التأثير على صاحب القرار وتحصيل ما يمكن تحصيله للنهوض بهذا المشهد الذي بدأ يتراجع بسبب غياب الاهتمام الرسمي وغياب القطاع الخاص عن هذا المشهد. ونبه الوفد إلى أهمية الانتباه لموازنة وزارة الثقافة في العام القادم، وأن لا يتم التراجع عن المشاريع التي أعلن عنها، كصندوق دعم الثقافة والفنون والتفرغ الإبداعي تحت حجج شح الموازنات.

(الدستور)

20/10/2016