الملقي: مدينة الثقافة تشهد 300 نشاط ثقافي وفكري
02 / 03 / 2016

 

نجح كرنفال العقبة السياحي في عامه الثاني على التوالي باستقطاب 130 ألف زائر على مدار شهر واحد والتي تنتهي يوم الاثنين، وكانت سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة قد أطلقت فعاليات الكرنفال في مطلع شباط الجاري بعنوان "تعال على الدفا" ما رفع نسبة الحجوزات الفندقية الى 90%..

ودفعت فعاليات الكرنفال بوتيرة النشاط التجاري والسياحي في المدينة، الأمر الذي انعكس إيجابا على حركة تداول النقد في البنوك التجارية في المدينة، وشهدت شواطئ مدينة العقبة نشاطا من المواطنين والمجموعات السياحية الأجنبية كما شهدت أسواقها حركة تجارية غير مسبوقة.
وأكد رئيس سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة د. هاني الملقي أن السلطة ستدفع بمزيد من الحوافز السياحية لتعزيز وتيرة النشاط الاقتصادي، مشيرا إلى أن المدينة ستشهد أكثر من 300 نشاط ثقافي وفكري باعتبارها مدينة الثقافة الأردنية للعام الحالي إلى جانب النشاطات التي ستقام بمناسبة مئوية الثورة العربية الكبرى، الأمر الذي سيحرك سياحة المؤتمرات والمهرجانات، منوها إلى أن نهاية الكرنفال لا تعني توقف السلطة عن طرح المزيد من الخطط السياحية والبرامج التحفيزية المشجعة، وأن أطروحات أخرى شبيهة بالكرنفال ستتوالى من قبل السلطة والشركاء من القطاع الخاص لضمان استمرارية نشاط المدينة تجاريا وسياحيا.

وثمّن تجار نجاح فعاليات كرنفال العقبة السياحي الثاني الذي أطلقته السلطة الخاصة بداية الشهر الحالي، من خلال النشاط السياحي والتجاري الذي عاشته العقبة على مدار الأسابيع الماضية، مقارنة مع نفس الفترة من الأعوام الماضية التي تشهد انخفاضا ملموسا في مستوى النشاط السياحي والتجاري ، موضحين أن التدفقات المالية خلال شهر شباط الحالي جراء هذا النشاط السياحي الترفيهي ارتفعت في كافة القطاعات بسبب عمليات الصرف والتسوق التي طالت معظم المصالح الفندقية والتجارية والسياحية، مشيرين أن نسبة الإشغال والحجوزات في الشقق السياحية وفنادق المدينة سجلت تحسناً ملحوظاً مقارنة مع ذات الفترة في الأعوام الماضية. وجاء كرنفال العقبة هذا العام بالتشارك مع القطاع الخاص من شركات استثمارية وفنادق، إضافة إلى غرفة تجارة العقبة، والذي أثبت حضورا في شراكة حقيقية مع سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة ساهمت في صناعة التنمية المستدامة في المنطقة.

ويذكر أن القطاع السياحي يستحوذ على 50% من الحجم الكلي للاستثمارات في منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نظرا لخصوصية المدينة الساحلية الوحيدة في المملكة.

رياض القطامين، (الرأي)

2/3/2016