"شومان" تحتفل بالمشاركين في "مختبر المبتكرين الصغار"
24 / 10 / 2016

احتفلت مؤسسة عبدالحميد شومان بالأطفال المشاركين في "مختبر المبتكرين الصغار"، مساء الأحد 23/10/2016 في قاعة منتدى عبدالحميد شومان.

وعرضت الرئيسة التنفيذية لمؤسسة عبدالحميد شومان فالنتينا قسيسية في كلمة ترحيبية لها، مشروعات ابتكارات الأطفال المشاركين، مشيرة إلى بداية انطلاق الفكرة التي أوحى لها بها مستشار المؤسسة الدكتور أمين محمود مستئنسا بتجربة صاحب الفكرة مؤسس الجامعة الأميركية في جنين أستاذ الرياضيات الدكتور وليد ذيب في فلسطين. وقالت إن هؤلاء الأطفال يمثلون نواة لمجتمع يركز على الإبداع والبحث العلمي ولديهم شغف للابتكار.
وقال الدكتور محمود في كلمته "إننا في أمس الحاجة للفكرة في حد ذاتها"، مشيرا إلى تجربة الدكتور ذيب الذي يعتني بالأطفال من سن السادسة وحتى السابعة عشرة في تنمية التفكير المبدع والبحث العلمي لديهم. ولفت أن فكرة تنمية الإبداع والابتكار لدى الأطفال تتجاوز التلقين إلى التفكير النقدي وهي تعني التدريب على التعلم وليس التعليم.
من جهته قال مؤسس منتدى العلماء الصغار الدكتور ذيب "نحن نعلم الأطفال أن البحث عن جواب سؤال أهم من الإجابة نفسها"، مبينا أنه يجب تعليم الطفل كيف يتعلم وأهم وسيلة في ذلك هو التفكير الناقد الذي يشكل الأساس.

وأشار إلى تأسيسه منتدى العلماء الصغار عام 1996 في فلسطين والذي خلق بيئة لتشجيع التفكير العلمي الناقد، لافتا إلى أن دور المشرفين ينحصر في توجيه الأطفال دون إعطاء إجابات.

واشتملت الاحتفالية على عرض فيديو يمثل رحلة مختبر المبتكرين الصغار منذ البداية إلى أن حققوا نتائج إيجابية ونجاحات في الابتكارات التي عملوا على تنفيذها.

وقدم كل فريق من المشرفين والأطفال المشاركين في المختبر شرحا موجزا عن ابتكاراتهم والهدف منها والمراحل التي مروا بها والفائدة التي تحققت.

وشارك في مشروعات المختبر، "الخيمة الذكية" للأطفال جود الكايد وفارس قسيسية وصلاح الدين أبو سمك، و"الشباك ذاتي التنظيف" للأطفال حنان أباظة ورناد حجازي وزيد حمد ومحمد الصفدي وكلا المشروعين مع المشرفين إبراهيم العمايرة ولمى أبو سلمى، و"مطفأة حريق إلكترونية" للأطفال أحمد العودات وبشار مقبل وراشد البداوي وعمرو مقبل، و"هيا نرعى البيئة" للأطفال حلا أبو سنينة وسينثيا قاقيش وعبد الرحمن ياغي وليث عبد الله وكلا المشروعين بإشراف أسامة الصفدي وماهر فاخوري، و"روبوت قارورة المياه" للأطفال فاروق أبو صالح وعامر العبسي وعبد الكريم حمد بإشراف البراء الكيلاني وحلا حماد.

وكانت مؤسسة عبد الحميد شومان اطلقت برنامج "مختبر المبتكرين الصغار" عام 2015 بالتعاون مع منتدى العلماء الصغار بهدف تعزيز التفكير الناقد والابتكار والعمل على تطوير مهارات الأطفال واليافعين من خلال ورشات علمية وعملية متخصصة توظف فيها التجارب والمشاريع لتنمية قدرات المشاركين على البحث والتحليل.
ويعمل مختبر المبتكرين الصغار على توفير المساحة العلمية والعملية لتنمية التفكير الناقد لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين الـ 10- 13 عاما من خلال تعريضهم لمواقف وأسئلة تحثهم على البحث عن حلول ومن ثم تقييم الحلول واختيار الأنسب منها.
وفي دورة المختبر الأولى 2015-2016، تم اختيار 22 طفلا وطفلة من أصل 163 تقدموا للمشاركة باستخدام اختبارات عالمية لقياس مهارات التفكير الناقد.

(بترا)

24/10/2016