انطلاق فعاليات المهرجان الثقافي الخامس لمركز الأميرة سلمى للطفولة بالزرقاء
17 / 10 / 2016

انطلقت يوم الاثنين 17/10/2016 فعاليات المهرجان الثقافي الخامس لمركز الأميرة سلمى للطفولة بالزرقاء التي تستمر أربعة أيام .

وافتتح الدكتور أحمد راشد ، معرض كتب أطفال من إصدارات الوزارة، وكذلك معارض ضمت مخرجات الدورات التدريبية التي يقيمها المركز مثل دورة الخزف والطين والصلصال ودورة الرسم ودورة الحاسوب (أفلام بور بوينت).
وقال مدير ثقافة الزرقاء رياض الخطيب "إن المهرجان حمل اسم المخرج المبدع نعيم حدادين لدوره الثقافي على مستوى المملكة بعامة، والزرقاء بخاصة، حيث بذل جهودا كبيرة للنهوض بالحياة الثقافية في الزرقاء".

وبيّن أن المهرجان يحقق التواصل بين الأطفال والأدباء والفنانين، ويحقق المشاركة الجماعية بين الصغار والكبار من أجل الارتقاء بالذائقة الأدبية والفنية.

كما أوضح مشرف المركز الدكتور منصور الزيود لـ (بترا) أن المهرجان عبارة عن كرنفال سنوي يتم فيه عرض مخرجات الدورات التدريبية التي يقيمها المركز للأطفال في مجال الرسم والخزف والتشكيل بالصلصال والحاسوب والموسيقى والمسرح.

وتابع أن الفعاليات تشتمل على مسابقة للأطفال في مجال القصة وأخرى في مجال الرسم، وورشة خط عربي، وورشة فنية حول إعادة تدوير الأشياء إضافة إلى عرض مسرحية تثقيفية وعرض فيلم بالتعاون مع الهيئة الملكية الأردنية للأفلام. واشتملت فعاليات اليوم الأول على سكتش مسرحي من تأليف وإخراج الدكتور منصور الزيود بعنوان "احموا أولادكم من التطرف" وهو عبارة عن جزء من مسرحية طويلة للمخرج تتحدث عن أهمية سيادة القانون والبعد عن الغلو والتعصب والتطرف، كما تعرض بشكل فني ساخر ومبدع كيفية انجرار بعض الشبان إلى الأفكار المتطرفة التي يروج لها بعض من يدعون الإسلام وتشير إلى أفكارهم المتهافتة البعيدة عن الصورة الحقيقية للإسلام.

وألقت الطفلة النائب في برلمان المركز منة الله بالو قصيدة شعرية بعنوان "عاش المليك"، فيما عبر الطفل النائب خلال كلمته عن مدى السعادة والفرح بفعاليات المهرجان السنوي باعتباره فرصة للتعبير عن هوايات الأطفال ومواهبهم.

كما أكد القاصان سحر ملص ورمزي الغزوي، خلال الندوة التي خصصت للحديث عن البعد العلمي في أدب الطفل، على أهمية العناية بالجانب العلمي في القصص والمسرحيات الموجهة للأطفال وتوظيفها بشكل فني بما يخدم عمليات البناء العلمي لعقلية الطفل.

وضمت الفعاليات تنظيم يوم مفتوح بمشاركة الفنان رامي فتيح، احتوى على فقرات فنية وترفيهية وغنائية ومسابقات أدبية وعلمية، في حين سلم الخطيب درعا تكريمية للدكتور أحمد راشد، الذي سلّم بدوره درعا تكريمية للفنان المخرج نعيم حدادين وآخر للموظفة السابقة بمديرية الثقافة أمل لطفي.

عمر ضمرة، (بترا)

 17/10/2016