افتتاح مهرجان الشارقة القرائي للطفل بتكريم الفائزين بجوائزه
12 / 04 / 2016

 

افتتح الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد ونائب حاكم الشارقة، فعاليات الدورة الثامنة لمهرجان الشارقة القرائي للطفل في مركز إكسبو الشارقة.
وخلال جولته في أروقة المهرجان، تابع القاسمي جانباً من الورش التعليمية والتدريبية المخصصة للأطفال، والتي تتناول موضوعات متنوعة، تهدف إلى تنمية مواهبهم، وتطوير هواياتهم، وإتاحة الفرصة أمامهم لإظهار قدراتهم الإبداعية.
وشهد اليوم الأول افتتاح معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل في دورته الخامسة، الذي يتضمن 1380 عملاً لرسامين محترفين من 46 دولة، حيث تعكس الأعمال المعروضة تنوع المدارس الفنية للرسوم الموجهة للطفل وتعدد تقنياتها.
كما تم افتتاح معرض "بعيداً عن كوكب الأرض" الذي ينظمه المهرجان للمرة الأولى، ويشمل مجموعة من العروض المصغرة التفاعلية، تأخذ الزوار في رحلة لاكتشاف عالم الفضاء.
وكرّم القاسمي الفائزين بجوائز معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، حيث فاز بالمركز الأول حسان زهر الدين من لبنان، وذهبت جائزة المركز الثاني إلى ألكسندرا سترنين مم أميركا، فيما نالت جائزة المركز الثالث سونيا دانوسكي من ألمانيا.
وفازت كل من فلانتينا بياكانسا من إيطاليا، وجيسو سيسينروس من إسبانيا، وفرشته نجفي من إيران، بالجوائز التشجيعية.
كما جرى تكريم الفائزين بجائزة المهرجان ا لكتاب الطفل 2016، حيث فازت أروى خميّس من السعودية، بجائزة أفضل كتاب للطفل باللغة العربية، عن كتابها "أنا رومي"، في حين ذهبت جائزة أفضل كتاب لليافعين باللغة العربية، إلى نصر سامي من تونس عن كتابه "حكايات جابر الراعي"، أما جائزة أفضل كتاب للطفل باللغة الأجنبية، ففازت بها الكاتبة د.طاهرة أرشد من باكستان عن كتابها "الحجر الأسود"، ونالت ليلى الدعلول من تونس الجائزة التشجيعية المخصصة لأفضل كتاب لذوي الإعاقة البصرية، عن كتابها "الحياة كلها لنا".
وكرّم القاسمي الفائزين بجائزة الشارقة للأدب المكتبي، حيث فاز بالمركز الأول ثروت العليمي المرسي عن بحثه "دور المستودعات الرقمية في حفظ وإتاحة المحتوى الرقمي"، وحلّ في المركز الثاني علي فتحي عبد الرحيم الشريف عن بحثه "مكتبات التراث العربي وتحديات العصر الرقمي-مركز جمعة الماجد نموذجاً"، وفاز بالمركز الثالث د.أحمد حافظ أحمد عن بحث "المصادر الرقمية التعليمية ودورها في دعم التعليم وتطوره".
وقال رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أحمد بن ركاض العامري، في تصريح صحفي، إن مهرجان الشارقة القرائي للطفل تحول إلى حدث عائلي، "يجمع جميع أفراد الأسرة على حب الكتاب والقراءة، والسعي وراء المعرفة".
وتقام الدورة الثامنة للمهرجان تحت شعار "تألق بها"، أي بالقراءة، تزامناً مع تخصيص دولة الإمارات عام 2016 عاماً للقراءة. ويشارك في المهرجان الذي تستمر فعالياته حتى 30 نيسان الجاري، 130 دار نشر من 15 دولة، وتقام فيه أكثر من 1500 فعالية ثقافية وتعليمية وفنية وترفيهية.

جعفر العقيلي، (الرأي)

12/4/2016