ورشة عمل للأطفال في مجال صناعة الأفلام بالمفرق
02 / 03 / 2016

نظّمت الهيئة الملكية الأردنية للأفلام بالتعاون مع مؤسسة دروسوس السويسرية ضمن إطار تعزيز الثقافة السينمائية، ورشة عمل في مجال صناعة الأفلام لأطفال أردنيين وأقرانهم من اللاجئين السوريين.
وأقيمت الورشة التي أشرف عليها المخرج العراقي محمد الدراجي في مركز أفلام المفرق، بهدف تحفيز وتنشيط مهارات المشاركين من الفئات العمرية (8 – 12) عاما، وتعريف المشاركين بالمبادئ والمفاهيم الأولية للفنون السينمائية وأساليب صناعة الأفلام من خلال تفاعل المشاركين بشكل جماعي في الألعاب وسرد القصص والحكايات المستمدة من بيئتهم .
وقال المخرج الدراجي لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) أنه خلال عمله مع هؤلاء الأطفال والفتيان وجد تنوعا خصبا لمواهب تستطيع في المستقبل أن تتبلور طاقاتها وتتطور لتثري الحياة الثقافية بالعديد من المبدعين في حقل صناعة الأفلام بالمنطقة.
وأوضح المشرف على مركز أفلام المفرق المخرج سامح شويطر، أن الدورة ساهمت بتعريف هؤلاء الفتيان والأطفال بأسس أولية في صناعة الأفلام ومنحتهم فرصة الاقتراب من هذا الصنف الإبداعي الذي بات وجهة الكثير من الشباب بالعالم.
وأشارت مسؤولة الإعلام والاتصال في الهيئة الملكية للأفلام ندى دوماني إلى أن الهيئة تنظم بين حين وآخر الكثير من الورش التدريبية المتخصصة في عالم صناعة الأفلام سواء في العاصمة عمان أو خارجها في العديد من المحافظات والمناطق بالمملكة.
ولفتت إلى أن مثل هذه الورش والدورات التدريبية تتوجه لسائر أفراد المجتمع المحلي من شباب وطلبة وفتيان وأطفال بغية شق نوافذ جديدة لهم في الإطلالة على الحياة من منظور السينما وتقنياتها الجمالية والدرامية الأمر الذي يساعدهم في تنمية ذائقتهم وإطلاق مخيلتهم.
وجرى في الحفل الختامي توزيع شهادات المشاركة على الخريجين بحضور العديد من الأطفال والفتيان وطلبة المدارس وأسرهم والقائمين على الورشة.

(بترا)

2/3/2016