"الثقافة" تكرم الفائزين بمسابقة الإبداع الطفولي للعام 2015
19 / 11 / 2015

نظّمت وزارة الثقافة يوم الخميس 19/11/2015 في دائرة المكتبة الوطنية حفل توزيع جوائز مسابقة الإبداع الطفولي الرابعة للعام 2015.
واشتمل الحفل الذي رعاه مدير مديرية ثقافة الطفل الكاتب مخلد بركات مندوبا عن وزيرة الثقافة على قراءات في القصة والشعر للفائزين بحقول الجائزة المتعددة، وفقرة موسيقية لأطفال مركز الأميرة سلمى في محافظة الزرقاء.
وفازت بالمركز الأول في حقل الرسم للفئة العمرية الأولى 8-12 نور نزار أمين عبد الله من محافظة العاصمة، وفي المركز الثاني شادي غسان عمر الصوي من محافظة جرش، وفي المركز الثالث براءة أحمد عبد الرحيم المحاسنة من محافظة الطفيلة.
وفي الفئة العمرية الثانية 13-17 فازت ليان وجدي محمد الخوالدة من محافظة العاصمة بالمركز الاولى، وأسيل زايد أحمد الخوالدة من محافظة المفرق بالمركز الثاني، رانيا عامر محمد العتوم من محافظة جرش بالمركز الثالث.
وفاز بالمركز الأول في حقل القصة الفئة العمرية الأولى 8-12 زينة إيهاب علي العتال من محافظة العاصمة عن قصتها (قلم رصاص)، وفي المركز الثاني عمر نضال حسين المسيعدين من محافظة الطفيلة عن قصتها (الخنازير والنبع الصافي)، وفي المركز الثالث سوزان عماد عبد السلام المغربي من محافظة معان عن قصتها (قلمي الجميل).
وفي الفئة العمرية الثانية 13-17 فازت شهد عبد الفتاح محمد الشرباتي من محافظة العاصمة بالمركز الأول عن قصتها (الأقنعة)، وأوس بكر فايز القطاونة من محافظة الكرك بالمركز الثاني عن قصته (أنف الأستاذ)، ورؤى إبراهيم محمد الصعايدة من محافظة البلقاء بالمركز الثالث عن قصتها (أمل وحنين ورحمة) وفي حقل التمثيل وتقليد الأصوات الفئة العمرية الثانية 13-17 فازت بالمركز الأول تيماء خالد الرفايعة من محافظة معان، وعروب أحمد عبد الحميد الكسراوي من محافظة الكرك بالمركز الثاني، وعطا الله غالب عطا الله الزيود من محافظة الزرقاء بالمركز الثالث.
وقررت لجنة تحكيم الجائزة حجب جائزة المركز الأول والثاني في الفئة العمرية الاولى 8-12، أما المركز الثالث ففازت به أسيل هاشم يوسف أبو العسل من محافظة الزرقاء.
وقال بركات: إن هذه المسابقة بدأت منذ أربع سنوات وشكّلت حضورا كبيرا داخل المملكة وخاصة في المحافظات البعيدة عن مركز العاصمة، مضيفا أن هناك سعيا لتطويرها وإضافة حقول وفئات جديدة حرصا من الوزارة على تفعيل الحراك الثقافي الخاص بالطفل الأردني الذي يحتاج إلى المزيد من الجهود.
وقال عضو لجنة تحكيم المسابقة الناقد محمد سلام جميعان أن لجان التحكيم عقدت اجتماعات متواصلة لوضع أسس قبول الأعمال المتنافسة ولتقييم النتائج ومن لم يحالفه الحظ هذا العام أمامه الدورات القادمة، مضيفا أن لجان التحكيم أوصت بضرورة نشر الأعمال الفائزة في المجلات التي تصدرها الوزارة، وجمع الفائزين في الدورات السابقة وتضمين أعمالهم الفائزة في منشوراتها.
وفي نهاية الحفل سلَّم مندوب وزيرة الثقافة الجوائز والشهادات التقديرية على الفائزين.

(بترا) 19/11/2015