وزيرة الثقافة تُكرِّم البزم والدقاق الفائزَين بجائزة الدولة لأدب الطفل في قطر
13 / 08 / 2015

كرّمت وزيرة الثقافة الدكتورة لانا مامكغ يوم الخميس 13/8/2015، المبدعَين الأردنييَن إبراهيم الدقاق ونضال البزم الفائزَين بجائزة الدولة لأدب الطفل في قطر/الدورة السادسة. وقالت وزيرة الثقافة خلال اللقاء: "إن هذا الانجاز الثقافي والإبداعي؛ والفوز بجائزة في أدب الطفل على المستوى العربي؛ يؤكد على أن الإبداع الأردني بخير، وأن المبدع الأردني قادر على تحقيق الإنجاز إذا ما أتيحت له الفرصة لاكتشاف ذاته، ليس من خلال الدعم المباشر فقط وإنما أيضاً من خلال المبادرة الشخصية التي تبين الثقة العالية بالنفس والثقة بالمنجز الإبداعي وقدرته على المنافسة". وأكّدت أن الوزارة تولي ثقافة الطفل عناية كبيرة لذا فإنها ستُنفذ العديد من الفعاليات والأنشطة الموجّهة للطفل ومنها إقامة مهرجان أغنية الطفل الذي يعود بعد غياب قبل نهاية هذا العام، وتجري الاستعدادات والتحضيرات له، وافتتاح كوخ المعرفة مع أول يوم دراسي لإيجاد علاقة بين الطفل ووزارة الثقافة عبر توزيع إصدارات مخصصة للطفل ومنها مجلة (وسام) بالتعاون مع عدد من المؤسسات الثقافية.

      وقال الفائز بجائزة موسيقى أغاني الأطفال الفنان والموسيقي إبراهيم الدَّقاق لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) "إن الألبوم الفائز يحمل اسم (أطفال العالم) ويضم أربع أغنيات من كلماته وألحانه باستثناء اغنية (أنا طالب) من أشعار الراحل الدكتور منذر المصري"، مُضيفا: "إن العمل الفائز يهتم بالقيم الإنسانية ويُعلي منها ضمن إطار تربوي مشوّق يهدف إلى الارتقاء بمستوى الطفل بطريقة غير مباشرة".  وأضاف: "إنه نتيجة للمستوى الفني للمشاركة الأردنية في هذا الحقل -خاصة أن الجائزة قد تم حجبها في دورات سابقة- فقد تم تكليفه بوضع ألحان وموسيقى أغنية حفل الافتتاح لمهرجان تسليم الجوائز المزمع إقامته في شهر تشرين أول المقبل، والعمل جار على تجهيز هذا العمل الفني بكوادر أردنية متميزة".

  بدوره، أعرب الفائز بجائزة رسوم الأطفال الكاتب والرسام نضال البزم عن سعادته بهذا الفوز عن عمله المصور (حبات البلوط) الذي يحتوي على خمس قصص مصورة، خاصة أنه جاء بعد أربع مشاركات في الجائزة بدأها منذ العام 2008 موضحا أن المنافسة كانت قوية طوال السنوات الماضية خاصة أن المشاركين هم من الرواد في هذا الفن على مستوى الوطن العربي.  وأشار إلى أن هذا التميُّز والإبداع ما كان له أن يؤتي ثماره لولا الجهود المساندة التي رافقته أثناء مشاركاته منذ العام 1993 في مجلة (وسام) المخصصة للأطفال والتي ما زالت تصدرها وزارة الثقافة حتى الآن.

 يُشار أن جائزة الدولة لأدب الأطفال في قطر شملت خمسة مجالات هي: الشعر (السيرة النبوية)، والرواية (الخيال العلمي)، رسوم قصص الأطفال، موسيقى أغاني الأطفال، وتطبيقات الهواتف والأجهزة الذكية، كما وصلت عدد المشاركات إلى 116 مشاركة من مختلف الدول العربية.
(بترا)

13/8/2015