إطلاق الدورة السابعة لمهرجان الشارقة القرائي للطفل
23 / 04 / 2015

افتتح حاكم الشارقة د. سلطان القاسمي، فعاليات الدورة السابعة لمهرجان الشارقة القرائي للطفل، في مركز إكسبو الشارقة.
وتستضيف الدورة نخبة من كُتّاب قصص الأطفال والمتخصصين التربويين والفنانين العرب، ومن الأردن: روضة الهدهد ومحمد جمال عمرو وهيا صالح (الأردن).
دعا القاسمي الناشرين إلى مواصلة الاهتمام بالطفل وتزويده بالعلوم والمعارف المختلفة كي يكون فرداً صالحاً ومساهماً إيجابياً في مجتمعه. وأمر بتخصيص 2 مليون درهم إماراتي، لدعم دور النشر المشاركة بالمهرجان عبر شراء إصداراتها.
وأطلق القاسمي مشروع "تمكين مكتبات الأطفال"، الذي يهدف إلى تفعيل مكتبات الأطفال، وتزويدها بالمقومات التي تساعدها على البقاء، وتحويلها إلى بيئة جاذبة للأطفال وأسرهم. ثم دشن مبادرة "المكتبة الجوية" في جناح "ثقافة بلا حدود"، والتي تتضمن تقديم الكتب العربية بأنواعها المختلفة للمسافرين على متن طيران العربية في السفرات الطويلة.
وكرّم القاسمي الفائزين بجوائز معرض الشارقة لرسوم كتب الطفل، كما كرّم الفائزين بجائزة مهرجان الشارقة القرائي لكتاب الطفل 2015، وجرى تكريم الفائزين بجائزة الشارقة للأدب المكتبي في دورتها السادسة عشرة.
وتقام هذه الدورة التي تستمر حتى 2 أيار2015، تحت شعار "أكتشف مدينتي"، وتتضمن أكثر من 2000 فعالية ثقافية وتعليمية وترفيهية وفنية وصحية وقراءات قصصية ونقاشات وورش عمل حول أدب ومسرح وسينما الطفل، إلى جانب مشاركة أكثر من 100 ناشر من 15 دولة من بينها دولة الإمارات، ولبنان، ومصر، وأستراليا، وكندا، والهند.

(الرأي)

23/4/2015