حفل موسيقي إحياءً لذكرى بيتهوفن الأحد المقبل
14 / 02 / 2017

تحيي جمعية الأوركسترا الأردنية الوطنية بالتعاون مع السفارة الألمانية بعمان، حفلا موسيقيا خاصا بمناسبة ذكرى مرور 190 عاما على رحيل الموسيقار الألماني "لوينغ فان بيتهوفن"، مساء الأحد المقبل على مسرح مركز الحسين الثقافي بعمان.
ووفقا لبيان صحفي صادر عن الجمعية اليوم الثلاثاء، فإن هذا الحفل يعد أحد أهم حفلات الموسيقى الكلاسيكية للعام الحالي حيث سيقوده المايسترو الألماني جورج مايس، "الجوركسترا" في افتتاحية إغمونت، مصنف 84، والسمفونية رقم 1 في سلم سي ماجور، مصنف 21، في حين يعزف عازف الكمان باسل ثيودوري رومانسية على الكمان، والأوركسترا رقم 2 في سلم إف ماجور، المصنف 50.

وقال رئيس مجلس أمناء الجمعية العين الدكتور طلال أبوغزالة ، في البيان "بدأ حبي لألمانيا منذ أن كنت طالباً أعمل في متجر لبيع الآلات الموسيقية لكسب مصروفي، ففي بداية شبابي، عرفت بيتهوفن، وأنا اليوم أعشق فاغنر، فشكراً لألمانيا التي وهبتنا الكثير من الموسيقيين الذين أبهجوا حياتنا".

وكان المايسترو مايس أسس عام 2001 "صيف موزارت" في شلوس سالم، وفي عام 2005، استُضيف قائداً لأوركسترا السمفونية الوطنية في الأرجنتين في مار ديل بلاتا وبوينس آيرس، وفي عام 2006، قاد حفلاً موسيقياً في كولن فيلهارموني بمناسبة ذكرى مرور 250 عاما على ميلاد موزارت، ومنذ عام 2009، يتولى جورج مايس منصب المدير الفني لمسابقة بحيرة كونستانس الموسيقية الدولية.

 

ودرس مايس الكمان والفيولا والقيادة الموسيقية في معاهد موسيقية في تروسينغن وفريبرغ وشتوتغارت، وبعد تخرجه، التحق بالصفوف المختصة التي كان يقدمها كارل مونشينغر وسيرغي سيليبيداتشي وهيلموث ريلينغ ودون إيليوت غاردينر، كما قاد الكثير من الفرق الموسيقية في جميع أنحاء العالم كأوركسترا غرفة هيوستن، والأوركسترا السمفونية في بنما، والأوركسترا السمفونية في ليبزيغ، وفلهارمونية ثورينغيان، وفلهارمونية إلبلاند الساكسونية، وسمفونية برغيش. وجورج مايس هو المدير الفني لأسابيع موزارت إيفيل والتي هي أحد أكبر المهرجانات الموسيقية في راينلاند بالاتينات.

وأما ثيودوري، فقد بدأ دراسته في المعهد الوطني للموسيقى في عمان عندما كان في الخامسة من عمره، وخلال أربع سنوات فقط، أتم الصفوف الثمانية في مناهج المجلس المشترك لمدارس الموسيقى الملكية البريطانية (ABRSM)، وفي سن الرابعة عشر، حصل على الشهادة المتقدمة من المجلس بعد أن استكمل كل متطلباتها، وبذلك كان أصغر طالب يحصل على هذه الشهادة.

 

وحصل ثيودوري على شهادة السوبريور الفرنسية من لجنة التحكيم المشتركة بين المعهد الوطني للموسيقى الأردني والمعهد الوطني لإقليم بولون بيانكورت الفرنسي، مثلما نال شهادة البكالوريوس في الأداء الموسيقي وفقاً لاتفاقية التعاون بين المعهد الوطني للموسيقى وجامعة اليرموك، وفي عام 2003، قدم ثيودوري حفلاً موسيقياً امام جلالة الملك عبدالله الثاني وجلالة سلطان عمان قابوس بن سعيد.
(بترا)
13/2/2017