جمعية الرواد تطلق ملتقى الرواد الدولي للفنون
13 / 02 / 2017

تعقد جمعية الرواد للفنون سمبوزيوم الرواد الدولي للفنون التشكيلية في الثامن عشر من نيسان المقبل في مدينة إربد ويأتي السمبوزيوم بالتزامن مع افتتاح مركز إربد الثقافي في مدينة الحصن ضمن احتفالات المملكة بعيد الاستقلال.
يطمح القائمون على هذه الدورة إلى إتاحة الفرصة للفنانين التشكيليين من كافة أنحاء الوطن العربي والعالم لعرض أعمالهم الإبداعية وصولا إلى استشراف آفاق وطاقات فنية جديدة لنكون قادرين على مواكبة أحدث التطورات في بناء العمل الفني والبصري.
ويهدف الملتقى من خلال المفردات التي يطرحها إلى تنشيط الحركة الفنية التشكيلية والثقافية وتوسيع قاعدتها في المملكة، وتبادل الخبرات الفنية المحلية والعربيــة والدولية في كافة مجالات الفنون تمهيداً للوصول إلى فهم مشترك لها، والتعارف المباشر بين الفنانين المشاركين من أقطار مختلفة لإثراء التجربة الفنية، وذلك من خلال الورشة الفنية الجماعية والمعرض، والاندماج الثقافي بين فنانين تفصلهم ثقافات ولغات وقوميات مختلفة وتجمعهم لغة الفن، إلى جانب التعريف بالفنان الأردني وتقديمه بصورة مناسبة للمجتمعات الأخرى المحبة للفن التشكيلي، من خلال مشاركاتهم باستضافة العديد من الفنانين العرب والدوليين والضيوف والنهوض بالحركة التشكيلية لتكون رافداً من روافد الفنون في الأردن.
كما يبحث الملتقى الذي يقيم ورشاته الفنية في بيت عرار الثقافي ومتحف سرايا إربد، في سياق النظرة الجمالية التي تريدها الجمعية إلى تطوير الجانب الروحي والجمالي والتذوق الفني، وتأصيله في نفوس المواطنين من خلال تعزيز القيم الأخلاقية والروحية السامية للمجتمع المحلي، وإشاعة ثقافة التذوق الفني ونشر قيم العدالة والإنسانية.

وضمن المحطات السياحية الثقافية التشكيلية التي تسعى الجمعية لتجذيرها في الذاكرة الجمعية للتشكيليين، تأخذ على عاتقها تعريف الفنانين المشاركين بالمناطق التراثية والأثرية والسياحية، من خلال تنظيم زيارات لبعض المتاحف والمزارات السياحية في مدينة إربد وجرش وعجلون والبحر الميت.

وتتلخص فعاليات الملتقى التي تستمر لأربعة أيام في إقامة معرض للفنون التشكيلية للفنانين برعاية وزارة الثقـافة، تنظيم ورشة فنـية للرسم الحر المباشر في بيت عرار الثقافي ومتحف دار السرايا،.

وقال رئيس جمعية الرواد الفنان خليل الكوفحي إن الدعوة مفتوحة لجميع الفنانات والفنانين التشكيليين والأكاديميين في الجامعات داخل الأردن ومختلف دول العالم وجميع العاملين في مجالات الفن والباحثين والنقاد في مجال الفنون، فيما تشكّل المجالات الفنية للملتقى فضاء متنوعاً في سياق المفردات التي يتيحها في دورته الحالية والتي تشمل: مجال الرسم والتصوير التشكيلي بكافة أنواعه، ومجال الحروفية التشكيلية، ومجال النحت والخزف والفسيفساء، ومجال الجرافيك آرت. وبين شروط المشاركة في الملتقى والتي تفتح فضاءاتها لاستقبال الفنانين الراغبين بالمشاركة في الملتقى من خلال معرض الفنون التشكيلية أو من خلال المشاركة بالورشة الفنية، مشيراً إلى أن المشاركة في معرض الفنون التشكيلية بعملين فقط، وأن لا تزيد قياسات اللوحة الفنية عن 10080 X  سم، مبيناً أن الأعمال الفنية تخضع لتحكيم اللجنة الفنية، ولها الحق في قبول أو رفض المشاركة، وتكون قراراتها غير قابله للطعن. وأعلن أن رسوم الاشتراك في الملتقى هي ( 375 ) دولاراً للمشارك من خارج الأردن، ( 35 ) دينارا للمشارك من داخل الأردن تشمل المشاركة في المعرض فقط، مبيناً أن دفع قيمة الاشتراك يتم بعد الموافقة النهائية على صور اللوحات الفنية والسيرة الذاتية المرسلة على الايميل ، وترسل إلى حساب الملتقى الذي سيتم تزود المشترك به في كتاب يتضمن الموافقة والدعوة الرسمية النهائية باسم الفنان حسب جواز السفر وذلك لأغراض منح الفيزا وحسب الاصول، مضيفاً أن اللوحات الفنية المنتجة في الورشة تعود لجمعية الرواد للفنون التشكيلية. وأضاف الكوفحي أن آخر موعد لاستلام طلبات المشاركة و صور اللوحات الفنية والسيرة الذاتية والصورة الشخصية هو 5/3/2017، حيث يتضمن طلب المشاركة صور إلكترونيّة عن اللوحات الفنية والسيرة الذاتية للفنان، وأن موعد تبليغ الفنان بقرار لجنة التحكيم النهائيّ بشأن قبول المشاركة في الملتقى بعد أسبوع من تاريخ إرسال الطلب، مضيفاً أن جمعية الرواد تستقبل الطلبات على الإيميلات التالية: رئيس اللجنة العليا : khalilmuf@yu.edu.jo مقرر اللجنة التحضيرية: ahmad.abd@yu.edu.jo عضو اللجنة التحضيرية المشرفة الفنية: manalalnashash8@gmail.com. تضم اللجنة التحضيرية للملتقى خليل الكوفحي رئيساً، وعضوية كل من: حسن عبابنة من مديرية ثقافة إربد، رسمي الجراح، أحمد بني عيسى، منال النشاش، ومحمد ذينات.

(الرأي)

13/2/2017